خاتمي: نظام إيران سينهار بالتأكيد رجوي للأكراد: انتفضوا على الملالي خامنئي حضّ بحريته المرابطة قبالة اليمن على "إرهاب الأعداء"

0 10

طهران، عواصم- وكالات: ما إن انتهى المرشد الإيراني علي خامنئي من خطاب تعبوي، حضَّ فيه القوات المسلحة على زيادة قدراتها “لترهيب الأعداء”، حتى حذر الرئيس الإيراني السابق وزعيم التيار الإصلاحي محمد خاتمي من أن النظام الإيراني “سينهار بالتأكيد إذا لم يجرِ إصلاحات”، فيما دعت زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي أكراد إيران إلى “الانتفاض على نظام طهران”، بعد ساعات من ارتكابه سلسلة جرائم بحق الأكراد داخل إيران وخارجها.
وفي مراسم تخريج دفعة من ضبّاط الكليات العسكرية، قال خامنئي مخاطباً الخريجين: “عززوا قدراتكم قدر المستطاع، لأن قوّتكم ترهب العدو، وترغمه على التراجع”.
ولدى زيارته مدينة نوشهر المطلة على بحر قزوين، قال خامنئي: “لقد أثبتت الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني، بصمودهما أمام أميركا، أنه في حال لم يخش شعب ما غضب الجبابرة ووثق بقدراته واستند إليها؛ فسوف يدفع القوى العظمى نحو التراجع، وسنهزمهم”.
وفي تحذير كرره غير مرة، قال الرئيس السابق وزعيم التيار الإصلاحي محمد خاتمي، إن النظام الإيراني “سينهار بالتأكيد، إذا لم يجرِ الإصلاحات”، مُجدداً مطالبته بمراجعة سياسات النظام، “لا يمكن حلّ مشكلات المجتمع بإجابات عمرها قرون”.
وذكرت صحيفة “إيران” الحكومية أن خاتمي كان يتحدث، مساء أول من أمس السبت، أمام أعضاء رابطة الطلاب الثقافية في جامعة شيراز جنوب البلاد، حيث أكد أن “فشل العملية الإصلاحية يعني انهيار النظام”، في ظل أزمة اقتصادية خانقة تمر بها إيران جراء العقوبات الأميركية المتصاعدة.
وتأتي مطالبات خاتمي بإجراء إصلاحات لتجنب السقوط، في حين يرفض المرشد خامنئي أي خطوات نحو الانفتاح الداخلي أو الحوار مع الولايات المتحدة لاتفاق جديد لرفع العقوبات.
وبعد ساعات من ارتكاب نظام طهران سلسلة جرائم بحق الأكراد داخل إيران وخارجها، تمثلت في إعدامات وقصف صاروخي في كردستان العراق، دعت زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي، أول من أمس، أكراد إيران إلى الانتفاض على النظام.
وقالت رجوي، في سلسلة تغريدات على “تويتر”: “أدين بقوة الإعدام الإجرامي لثلاثة مناضلين كُرد، والقصف الصاروخي على مقرّات (الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني) و(الحزب الديمقراطي الكردستاني) من قبل نظام الملالي البغيض. هذه جريمة ضد الإنسانية، أطالب مجلس الأمن الدولي بالنظر في ذلك”.
ودعت رجوي “المواطنين الأبطال في كردستان وعموم إيران، إلى الاحتجاج والانتفاضة ضد نظام الملالي المعادي للبشر”. وقالت إن “نظام الملالي يريد عن طريق القمع والإعدام والقصف الصاروخي، خلق أجواء الرعب والكبت وإخماد انتفاضة الشعب الإيراني، ولكنه سيأخذ معه هذه الأمنية إلى القبر”.
وكانت قوات النظام الإيراني قصفت، أول من أمس، معاقل أكبر حزبين كرديين معارضين في بلدة كويسنجق في إقليم كرستان العراق، الأمر الذي أسفر عن مقتل 15 شخصاً بينهم قياديان في “الحزب الديمقراطي الكردستاني” المعارض. وأصيب في القصف الإيراني أكثر من 40 شخصاً في البلدة التي تبعد 65 كيلومتراً عن الحدود الإيرانية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.