السماح للسعوديات بالعمل جنديات في إدارة الجوازات

خادم الحرمين: العراق عمق ستراتيجي لنا ندعمه في التنمية السماح للسعوديات بالعمل جنديات في إدارة الجوازات

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال استقباله وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي في الرياض (واس)
الرياض – وكالات: أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أن العراق عمق أخوي ستراتيجي للسعودية، وهي مستعدة لتقديم كل الدعم له في إعادة إعمار مناطقه المحررة.
جاء ذلك خلال تسليم وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض أمس، رسالة خطية من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يأمل فيها بتقديم الدعم في إعادة إعمار المناطق المحررة.
وأكد العبادي في رسالته، بحسب بيان لوزارة التخطيط العراقية، نقله موقع «إيلاف» الالكتروني، عمق العلاقات الاخوية بين البلدين، مشيدا بدور المملكة الداعم للعراق في حربه ضد الارهاب الذي كان يهدد دول المنطقة والعالم باسره.
وأمل العبادي في رسالته، من المملكة، تقديم الدعم للعراق في اعادة اعمار مناطقه المحررة وتحقيق التنمية، حيث يحتاج العراق إلى نحو 100 مليار دولار لتحقيق هذا الهدف.
وأمل في ان تكون المشاركة السعودية في مؤتمر الكويت للدول المانحة الذي سيعقد بين يومي 14 و16 من الشهر المقبل، بمستوى حجم وقوة العلاقات الاخوية بين البلدين.
من جانبه، أكد خادم الحرمين استعداد المملكة لتقديم كل انواع الدعم للعراق، واعانته في اعادة البناء والاعمار خلال المرحلة المقبلة، مشددا على ان «العراق يمثل عمقا اخويا وستراتيجيا للسعودية».
وأكد ضرورة مضاعفة الجهود المشتركة بين البلدين، لتعويض الفرص الفائتة والانطلاق إلى مرحلة جديدة تجعل من العراق انموذجا في البناء التنموي السليم، مشيدا بـ»النصر الكبير الذي حققه العراقيون وعظمة التضحيات التي قدموها من اجل تحرير ارضهم من دنس الارهاب».
من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء السعودية «واس»، أنه جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين السعودية والعراق، والتأكيد على أهمية مجلس التنسيق السعودي العراقي في تنمية وتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.
وحضر اللقاء من الجانب السعودي، وزراء الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، ووزير التجارة والاستثمار، رئيس الجانب السعودي في مجلس التنسيق السعودي العراقي ماجد القصبي، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، ومسؤولين اخرين.
كما حضره من الجانب العراقي رئيس هيئة الاستثمار سامي الأعرجي، ورئيس هيئة المنافذ الحدودية كاظم العقابي، وعدد من المسؤولين.
في غضون ذلك، أعلنت إدارة الجوازات السعودية، عن قبول سعوديات للعمل جنديات.
ونقلت صحيفة «عكاظ» السعودية أمس، طلب الإدارة عدداً من الوظائف الشاغرة لرتبة جندي جوازات، التي ترغب شغلها بخريجات الثانوية العامة أو ما يعادلها من الفتيات السعوديات، للعمل في جوازات المطارات والمنافذ البرية.