خادم الحرمين لعباس: إعلان نتانياهو ضم أراضٍ فلسطينية باطلٌ ولاغٍ بعد تصريحات مسيئة... غضب فلسطيني ضد سفير قطر في غزة

0 39

رام الله، عواصم- وكالات: أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن الإعلان الإسرائيلي بضم الأراضي الفلسطينية باطل ولاغ.
وأشار الملك سلمان إلى البيان السعودي الهام، الذي أكد أن ذلك يمثل خرقا وانتهاكا للقانون الدولي، وأن أي محاولة لفرض الأمر الواقع على حساب الشعب الفلسطيني ستكون مرفوضة، مجددا تأكيد الموقف السعودي الداعم للقضية الفلسطينية.
بدوره، أعرب عباس عن شكره للملك سلمان على المواقف السعودية الثابتة تجاه فلسطين ومقدساتها والتي لم ولن تتغير، مؤكدا أن السعودية تقف تاريخيا إلى جانب قضيتنا العادلة دوما، وشعبنا الفلسطيني لن ينسى هذه المواقف الداعمة لفلسطين والقدس.
وشكر عباس الملك سلمان، على دعوته لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، لعقد اجتماع عاجل في مكة المكرمة، لمواجهة هذه التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية.
في الاثناء، شدد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، على أهمية تكاتف الجهود الدولية إزاء رفض كل الإجراءات الأحادية الجانب التي من شأنها تقويض حل الدولتين في القضية الفلسطينية.
من جانب آخر، أثارت تصريحات السفير القطري في غزة، محمد العمادي، التي أدلى بها خلال مقابلة تلفزيونية الاثنين الماضي، وألمح فيها إلى أن الفصائل الفلسطينية وحركة حماس تستفيد مالياً من ترك غزة في حالة من النسيان، غضباً ضمن الأوساط الفلسطينية، التي اعتبرت أنها مسيئة بحق الفلسطينيين، وتعزز الانقسام بينهم.
وقال الناطق باسم فتح منير الجاغوب، إنه كان من الأجدر بالعمادي أن يكون منصفًا في وصف الوضع في غزة وعدم تحميل السلطة الفلسطينية المسؤولية، وأكدت الجبهة الديمقراطية، أن تصريحات العمادي، «ليست في وقتها، ولا تخدم ولا تصب في مصلحة دفع مسار إنهاء الانقسام إلى الأمام». وانتقدت حماس تصريحات العمادي، وقالت: «إن تصريحاته غير موفقة».
في سياق اخر، نددت حركة الجهاد الفلسطينية، بقرار وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على اثنين من قادتها. من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، إن إسرائيل في طريقها لتدمير حكم «حماس» في قطاع غزة. واعتبر نتانياهو، أنه لا مفر «على ما يبدو» من خوض حرب ضد قطاع غزة، وإسقاط حكم «حماس» هناك
ميدانيا، جدد سلاح الجو في جيش الاحتلال الإسرائيلي، غاراته على مواقع فلسطينية في مناطق متفرقة شمال قطاع غزة، وشملت إطلاق صاروخين على موقع في بلدة بيت لاهيا، وأعقبها بدقائق غارتين شنتها مقاتلة إسرائيلية من طراز اف.16على الموقع نفسه ما أدى الى تدميره بالكامل واشتعال النيران فيه.

You might also like