خادم الحرمين يأمر بحماية المبلغين عن الفساد اتفاق مع الفاتيكان يسمح ببناء كنائس في السعودية

0

الرياض – وكالات: أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمراً يلزم الجهات المختصة بتوفير الحماية للمبلغين عن حالات فساد، وذلك بعد تضرر هؤلاء المبلغين جراء تقديم تلك البلاغات.
وقال رئيس الهيئة الوطنية السعودية لمكافحة الفساد خالد المحيسن إن الأمر الملكي “يقضي بتوفير الحماية الكافية لكل موظف يتقدم ببلاغ ضد ممارسات الفساد المالي والإداري بما يضمن عدم التعرض له وظيفياً أو المساس بميزاته أو حقوقه”.
وأضاف أن القرار يتضمن ضرورة اتخاذ إجراءات ضد أي جهة تتخذ قرارات تأديبية بحق أي موظف أو المساس بأي حق من حقوقه أو ميزاته الوظيفية، بسبب تقديمه بلاغاً للجهات المختصة عن ممارسات فساد فيها.
من ناحية ثانية، أفادت أنباء صحافية ومواقع إلكترونية أن السعودية وقعت اتفاقاً مع الفاتيكان يقضي ببناء كنائس في المملكة.
وذكر موقع “المصري اليوم” باللغة الإنكليزية أنه في أعقاب الانفتاح العالمي الثقافي والاجتماعي الواسع في السعودية، وقعت الرياض للمرة الأولى اتفاقية تعاون مع الفاتيكان لبناء كنائس للدعوة إلى دور الأديان والثقافات المهم في نبذ العنف والتطرف والإرهاب، ودوره في تحقيق الأمن والاستقرار في العالم.
ووقع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى ورئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في الفاتيكان الكاردينال الفرنسي للكنيسة الكاثوليكية جان لويس توران الاتفاقية لتحقيق أهداف مشتركة بين الجانبين.
ونص الاتفاق أيضاً على أنه سيتم إنشاء لجنة مشتركة منسقة تضم ممثلين إثنين عن كل جانب، لتنظيم اجتماعات مستقبلية، حيث من المتوقع ومن أن تعقد اللجنة مرة واحدة كل عامين، وسيتم عقد اجتماعاتها بين روما ومدينة تختارها رابطة العالم الإسلامي.
وكان الكاردينال جان لويس توران والوفد المرافق له وصل إلى الرياض في 14 أبريل الماضي.
وقال توران بعد الزيارة، إنه سعيد بـ”بداية التقارب”، مضيفاً أنها علامة على أن السلطات السعودية مستعدة حالياً لتقديم صورة جديدة للبلاد.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × ثلاثة =