خادم الحرمين يدشن عدداً من المشاريع في حائل الجبير بحث مع مسؤول أميركي في التنسيق بمجال محاربة الإرهاب

0 162

الرياض ومدريد تدشنان مشروعاً لتوطين صناعة أنظمة القتال البحرية

الرياض، عواصم – وكالات: دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بعد وصوله إلى قصر إيجا في حائل، عدداً من المشاريع التي تتجاوز قيمتها سبعة مليارات ريال، تشمل الإسكان والاقتصاد والتعليم والبيئة والمياه والكهرباء وخدمات عامة.
وشملت المشاريع الهيئة العامة للسياحة والتراث، بقيمة مشاريع الافتتاح 7 ملايين و874 ألف ريال، فيما بلغت قيمة مشاريع وضع حجر الأساس 66 مليونا و285 ألف ريال، بقيمة إجمالية بلغت 74 مليونا و159 ألف ريال، ووزارة الحرس الوطني، وبلغت قيمة مشاريع الافتتاح مليار و139 مليون ريال، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، وبلغت قيمة مشاريع الافتتاح 562 مليون ريال، فيما بلغت قيمة مشاريع وضع حجر الأساس 696 مليون ريال، بقيمة إجمالية بلغت مليار و258 مليون ريال.
أما وزارة البيئة والمياه والزراعة فقد بلغت قيمة مشاريع الافتتاح 543 مليون ريال، فيما بلغت قيمة مشاريع وضع حجر الأساس 416 مليون ريال، بقيمة إجمالية 959 مليون ريال، وبلغت مشاريع وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية مليار و877 مليون ريال، ووزارة الإسكان 922 مليون ريال، ووزارة التعليم 709 ملايين ريال، ووزارة النقل 259 مليون ريال.
وقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بافتتاح ووضع حجر الأساس للمشروعات التنموية بمنطقة حائل.
وكان خادم الحرمين أمر بإخلاء سبيل السجناء المعسرين من المواطنين في منطقة حائل، شريطة أن يكونوا مدانين بقضايا حقوقية لا جنائية، وذلك بمناسبة زيارته للمنطقة، وشمل قرار العفو كل من لا تزيد مديونياتهم على مليون ريال وثبت إعسارهم شرعا.
كما وجه الملك سلمان بأن يكون يوم أمس الخميس، إجازة للطلاب والطالبات في جميع المراحل التعليمية في منطقتي القصيم وحائل بمناسبة زيارته للمنطقتين.
وحضر الملك سلمان مساء أول من أمس حفل استقبال أهالي منطقة حائل الذين احتشدوا لاستضافته.
من جانبه، بحث وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مع السفير المتجول منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية ناثان سيلز، التنسيق القائم بين البلدين في مجال محاربة الإرهاب، حيث استعرض الطرفان تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.
بدورها، أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية والشركة الإسبانية “نافانتيا” للصناعات البحرية، عن تدشين مشروعهما المشترك تحت اسم “سامي نافانتيا للصناعات البحرية”.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن المشروع المشترك سيعمل بشكلٍ رئيسيٍ على توطين صناعة جميع ما يتعلق بأنظمة القتال البحرية من إدارة المشروعات، وتركيب وربط أنظمة القتال وفحصها، وهندسة النظم وتصميمها، وتطوير العتاد والبرمجيات وفحصها، وتطوير أنظمة المحاكاة،
بالإضافة إلى تركيب ودمج الأنظمة القتالية على متن آخر سفينة في المشروع الإسباني، وكذلك الدعم اللوجستي وبرامج التدريب. بدوره، قال مصدر مطلع ان السعودية قدمت عرضا بمليار دولار للدخول في شراكة واسعة النطاق مع مجموعة “دينيل” الدفاعية الجنوب أفريقية المملوكة للدولة، تشمل امتلاك حصة أقلية في مشروع مشترك مع “راينميتال” الالمانية، مضيفا أن الرياض تستهدف شراء حصة مجموعة “دينيل” في “راينميتال دينيل للذخيرة” والتي تبلغ 49 في المئة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.