خادم الحرمين يهدي رئيس جنوب إفريقيا قلادة الملك عبدالعزيز مجلس الشؤون السياسية والأمنية بحث التطورات الإقليمية برئاسة محمد بن سلمان

0

الرياض – وكالات: بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مع رئيس جنوب افريقيا سيريل راما فوزا، أمس، في العلاقات الثنائية، وآفاق التعاون بين الرياض وكيب تاون في مختلف المجالات، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.
وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية “واس” ان خادم الحرمين الشريفين أهدى رئيس جمهورية جنوب إفريقيا قبيل المحادثات التي عقدت في قصر السلام بجدة، قلادة الملك عبدالعزيز تقديراً له.
من جانبها، ذكرت الصحف في جنوب افريقيا، أن الغرض من الزيارة الرسمية التي يقوم بها راما فوزا الى السعودية، هو تقييم حالة العلاقات الثنائية، مع التركيز في المقام الأول على تعزيز الروابط الاقتصادية بين كيب تاون والرياض، لا سيما من حيث زيادة الاستثمار الداخلي وتنويع العلاقات التجارية.
وستوفر زيارة الدولة فرصة لجنوب إفريقيا لزيادة التعاون مع السعودية في ضوء الستراتيجية الجديدة التي أعلنتها المملكة “رؤية 2030″، وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والاقتصادية، بما في ذلك التعاون بين الأعمال التجارية بين جنوب إفريقيا والمملكة، حيث يرافق وفدا تجاريا الرئيس رامافوز في الزيارة.
من جانبه، عقد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اجتماعا أمنيا، صباح أمس في جدة،
حيث ترأس اجتماع مجلس الشؤون السياسية والأمنية.
ونقل موقع “سبوتنيك” عن صحيفة “عكاظ” السعودية، أن المجلس استمع خلال الاجتماع إلى إيجاز سياسي وأمني، حول عدد من الموضوعات، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية، مضيفة أن مجلس الشؤون السياسية والأمنية اتخذ توصيات بشأن الموضوعات التي تمت مناقشتها.
من جانبه، أعلن السفير السعودي لدى الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، أن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي تقوده بلاده، يسعى لاستعادة الحديدة سلمياً، واصفاً توقف العمليات العسكرية حالياً بالموقت من أجل إفساح المجال للجهود الديبلوماسية لتسليم المدينة سلمياً.
وأشار إلى أن السعودية ستتصدى لميليشيات “حزب الله” اللبناني في كل مكان، وتفضح ممارساته أمام المجتمع الدولي، متهماً الحزب بالسعي لزعزعة استقرار الأمة العربية.
من جانبها، نفت صحيفة “الرياض” السعودية، تصريحات منسوبة للمفتي العام السعودي الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، في حوار خاص معها بشأن قيادة المرأة للسيارة، مؤكدة أن الموقع المنسوب لها هو موقع “ملفق” وغير صحيح.
وكانت وسائل الإعلام تناقلت حوارا لمفتي السعودية، يتحدث فيه أن قيادة المرأة للسيارة ليس فيها أي مخالفة شرعية، مشيرا إلى أن المرأة ستختار ما يحقق مصلحتها.
ووفقا للحوار المزيف، أرجع المفتي الفتوى بأمور النساء حسب رغبة ولي الأمر إلى النساء أنفسهم فهي أدرى بمصلحتها، فإن رأت ان من مصلحتها شرب الخمر فلا بأس بذلك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

18 + 19 =