خالد الراشد: “دربك خضر”… إسقاطات اجتماعية جريئة تعرض في مهرجان "ليالي مسرحية كوميدية"

0 15

كتب ـ مفرح حجاب:

يعود المخرج خالد الراشد، مرة أخرى، إلى المسرح من خلال الدورة الجديدة لمهرجان “ليالي مسرحية كوميدية”، الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وذلك من خلال عرض بعنوان “دربك خضر”، الذي سيجد طريقه للجمهور يومي الرابع والخامس من سبتمبر المقبل على مسرح الدسمة، والعمل من تأليف وإخراج الراشد، ويشارك في بطولته الفنانين جاسم النبهان، انتصار الشراح، وجاسم عباس، بالإضافة إلى مي التميمي وفاطمة الدمخي اللتان تطلان للمرة الأولى على خشبة المسرح. وأعرب المخرج خالد الراشد عن سعادته لمشاركة شركة “فن ون” للمرة الثالثة في المهرجانات المسرحية المحلية، من خلال هذا العرض الذي يضم نجوما كبار، لهم تاريخ في صناعة المسرح الكويتي، وأصحاب ريادة في تطوير الحركة المسرحية الكويتية والخليجية بشكل عام، متمنيا أن يخرج العرض للجمهور في شكل يليق بتاريخ المشاركين فيه وبقيمة المهرجان، الذي يؤكد على اهتمام الدولة بالمسرح واستمراره طوال العام.
وعن فكرة المسرحية وما تحمله من قضايا، قال الراشد في تصريح إلى “السياسة”: مسرحية “دربك خضر” تتضمن مجموعة من الاسقاطات الاجتماعية الجريئة، التي تقدم لأول مرة عن “الفاشينيستات”، وقيادة المرأة السعودية للسيارة، وأيضا عن دخول المرأة الكويتية إلى السعودية بالسيارة وغيرها من القضايا، مشيرا إلى أنه ركز على الجانب الكوميدي، رغم كل هذه الاسقاطات، حتى يحمل العرض متعة وفكرة في نفس الوقت، إذا ما وضع في الاعتبار أن المسرح في النهاية واجهة للترفيه.
واعتبر خالد أن هذا المهرجان يعد إضافة جديدة ومهمة للحركة المسرحية الكويتية، بل يراه امتدادا للعديد من المهرجانات التي تدعمها الدولة من أجل أن يكون هناك مسرح يليق بتاريخ الفن الكويتي، منوها إلى وجود منافسة قوية في هذه الدورة، ومن المتوقع أن يكون هناك حضور جماهيري كبير.
وفيما يتعلق بتقديم هذا العرض المسرحي للجمهور مرة أخرى بعد نهاية المهرجان، أكد الراشد على أن هذا الأمر مطروح بشدة، لكن المسألة تعتمد أيضا على ردة فعل الجمهور الذي سيشاهد المسرحية، ومدى إقباله وتفاعله مع العمل، لافتا إلى أنه يبذل جهودا كبيرة هو وفريق المسرحية، من أجل أن تعرض بشكل جيد، لاسيما أن المهرجان شعاره “الكوميديا”، ولابد أن تكون أجواء العرض بهذا الشكل.
وأوضح الراشد انه يعشق المسرح ويهتم به كثيرا، ويعمل فيه بكل جهده، والدليل انه دائم التواجد في المهرجانات والفعاليات المسرحية، منوها إلى أنه يطور أعماله من مهرجان لآخر، ويحرص على استقطاب النجوم الكبار إلى الأعمال التي يقدمها.
وعن موعد دخوله معترك الإنتاج الدرامي، قال خالد إن الدراما التلفزيونية تحتاج إلى العمل طوال العام، وهو ما يراه من منتجي الدراما من أجل تقديم مسلسل واحد، بينما العمل في عرض مسرحي لا يستغرق أسابيع حتى يقدم بشكل متميز، مشددا على أنه يفضل التخصص، وأن المهتمين بالدراما التلفزيونية يقدمون أعمالا درامية جيدة ومتطورة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.