خامنئي يعارض انضمام إيران إلى اتفاقية مكافحة الإرهاب طهران: أوروبا لم تتخذ الخطوات الكافية لحماية الاتفاق النووي

0

عواصم – وكالات: أعلن المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، معارضته للانضمام إلى الاتفاقية الدولية لمجموعة العمل المالي الدولية لمكافحة الإرهاب وغسيل الأموال، وطلب من نواب مجلس الشورى الإيراني إعداد مشروع قانون بديل لهذه الاتفاقية.
وقال خامنئي لدى استقباله النواب، أمس، إن “إيران لن توقع على هذه المعاهدات الدولية التي أعدت لمنافع ومصالح الدول الكبرى، ويصوت عليها الدول المتحالفة معها أو الخائفة منها”، على حد تعبيره.
وكان البرلمان الإيراني قد أرجأ الأسبوع الماضي، المصادقة على لائحة انضمام إيران إلى مجموعة العمل المالي الدولية لمكافحة الإرهاب وغسيل الأموال لمدة شهرين، بينما صوت بالموافقة على الانضمام لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة “باليرمو”.
في غضون ذلك، أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، إن الدول الأوروبية لم تتخذ خطوات كافية لحماية الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة الاميركية منه.
وخلال لقائه أمس مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس في العاصمة النرويجية أوسلو، أضاف صالحي أن المقترحات التي تقدّمت بها الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق، لا تلبي طموحات إيران، داعيا الأمم المتحدة والدول الأوروبية، إلى اتخاذ مواقف أكثر جدية لحماية الاتفاق النووي، مبيناً أنّ بلاده لم تستطع الحصول على النتائج المأمولة من الاتفاق، بسبب العقوبات المالية والمصرفية المفروضة على طهران من قِبل واشنطن.
من جانبه، شدد غوتيريس على أهمية الاتفاق النووي بالنسبة للاستقرار الاقليمي والعالمي، مؤكدا أنه سيواصل محادثاته الرامية للحفاظ على الاتفاق النووي، مع جميع الأطراف المعنية باستثناء الولايات المتحدة.
إلى ذلك، قررت السلطات الإيرانية أمس، السماح للنساء بالدخول إلى الأماكن العامة للمشاهدة الجماعية لمباراة المنتخبين الإيراني والإسباني في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية في كأس العالم التي تقام حاليا في روسيا.
وجاء ذلك بعد موجة من الاحتجاجات على المستويين المحلي والدولي ، ضد الحظر والقيود المفروضة على النساء الإيرانيات منذ فترة طويلة.
وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “ايسنا” أن هذه الرخصة سارية فقط خلال مباراة المنتخبين الإيراني والإسباني أمس.
وأوضحت أن الإيرانيات سيتمكن من الدخول إلى مدرجات استادي “أزادي” و”تختي” في طهران لمتابعة المباراة عبر شاشة عرض عملاقة، لتكون بذلك المرة الأولى التي يسمح فيها للإيرانيات بدخول استاد “أزادي” منذ العام 1979.

محتجات أمام مكتب حاكم مدينة إيرانشهر في محافظة بلوشستان جنوب شرق إيران تظاهرن للتنديد بحادثة اغتصاب عشرات الفتيات (انترنت)
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × اثنان =