خام القياس”برنت” يصعد بنسبة 1 % و”الكويتي” إلى 72.1 دولار السعودية زادت اسعار نفطها الخفيف

0 3

عواصم -وكالات: صعدت العقود الآجلة لخام برنت بأكثر من 1% امس الأربعاء، بعدما قالت مصادر مطلعة إن فنزويلا أثارت احتمال وقف بعض صادراتها النفطية، لكن المكاسب كانت محدودة في ظل تقارير قالت إن الحكومة الأميركية طلبت من بعض المنتجين في أوبك زيادة الإنتاج. محليا انخفض سعر برميل النفط الكويتي 75 سنتا ليبلغ 15ر72 دولار مقابل 90ر72 دولار للبرميل في تداولات سابقة وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.
وساهم انخفاض الإنتاج من فنزويلا في موجة صعود لسعر خام القياس العالمي مزيج برنت إلى نحو 80 دولارا للبرميل. وقالت ثلاثة مصادر لرويترز إن شركة النفط الحكومية بي.دي.في.إس.إيه تدرس إعلان حالة القوة القاهرة لبعض الصادرات في ظل انخفاض الإنتاج في حقولها النفطية.
وارتفع خام برنت 78 سنتا إلى 76.16 دولار للبرميل بعدما تراجع لأدنى مستوى منذ الثامن من مايو اول من امس . وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 33 سنتا إلى 65.85 دولار للبرميل بعدما لامست أدنى مستوى في شهرين أمس.
وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا يومي 22 و23 يونيولاتخاذ قرار بشأن حجم زيادة الإنتاج في الوقت الذي تنخفض فيه المخزونات العالمية فيما يتراجع فيه إنتاج فنزويلا بأكثر من المتوقع. كما تهدد العقوبات الأميركية على إيران بانخفاض صادرات النفط من البلد العضو في منظمة أوبك.
على صعيد اخر، قالت شركة أرامكو السعودية انها رفعت سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف في يوليو الى زبائنها في اسيا بمقدار 20ر0 دولار للبرميل بالمقارنة مع يونيو الى علاوة سعرية قدرها 10ر2 دولار للبرميل فوق متوسط أسعار خامي عمان ودبي وهي أعلى زيادة في أربع سنوات. وكانت الزيادة في السعر في منتصف النطاق المتوقع في مسح أجرته “رويترز” مما يعكس رغبة أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول /أوبك/ في الحفاظ على القدرة التنافسية لخامها الرئيسي في اسيا.
وقال تاجران في اسيا ان الزيادة التي طبقتها أرامكو في سعر البيع الرسمي لشحنات لخام العربي الخفيف جدا في يوليو والتي تبلغ خمسة سنتات ستحافظ على القدرة التنافسية للخام السعودي مقابل خام مربان الذي يماثله في الجودة الذي تنتجه أبوظبي. ورفعت أرامكو سعر البيع الرسمي لشحنات الخام العربي الثقيل في يوليو الى اسيا بمقدار 70 سنتا للبرميل مقارنة مع الشهر السابق وهو ما يتجاوز توقعات بزيادة السعر بين 40 و50 سنتا على خلفية هوامش ربح أقوى لزيت الوقود.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.