ختام «قصص الأطفال» وبدء التسجيل في «القصة والرواية» ضمن فعاليات «أكاديمية الأدب»

اختتمت رابطة الأدباء دورة « فن كتابة قصص الأطفال « التي قدمتها الكاتبة أمل الرندي التي أعربت عن سعادتها لمشاركتها في دورات «أكاديمية الأدب» التي جاءت تحت عنوان «فن كتابة قصص الأطفال».
وأبدت حرصها على تنوع محاورها بين تاريخ أدب الطفل ورواده، وأهمية القصة في حياة الطفل، ودورها في تنمية وتطوير شخصيته، والعناصر التي يجب ان تتوافر في القصة الجيدة، وأساليب حكي القصة وغيرها من المواضيع المتعلقة بأدب الطفل.
واشارت الرندي الى ان عدد الحضور للدورة كان جيدا جدا، وكان هناك اقبال وتفاعل كبير من المشاركين أثرى المناقشات وساهم في اكتشاف المواهب ودفعهم نحو عجلة الابداع وتحفيزهم. وأكدت ان هذه الدورات بجميع أشكالها خطوة كبيرة لانطلاق المواهب الحقيقة في سماء الابداع.
كما أفادت حياة الياقوت رئيسة أكاديمية الأدب أن باب التسجيل مفتوح للدورة الرابعة من دورات الأكاديمية وهي دورة «كتابة القصة والرواية» التي سيقدمها الروائي والقاص عبد الوهاب السيد.
حيث ستشرح الدورة بطريقة مبتكرة ومبسطة كيفية كتابة الرواية والقصة القصيرة حيث تكشف أهم أسرار الكتابة وتقنياتها وتبين الأخطاء التي يقع فيها الكاتب المبتدئ. وتشمل شرحا لتصنيف أنواع الروايات، وطريقة كتابة الرواية، وشرحا لطريقة انهاء الروايات واغلاق جميع ثغراتها، وشرحا عن القصة القصيرة وكيفية كتابتها والفرق بينها وبين الرواية، وطباعة ونشر وتوزيع وتسويق الرواية والمجموعات القصصية.
مقدّم الدورة عبد الوهاب السيد كاتب وروائي يعتبر من أوائل الكتاب الخليجيين الذين كتبوا قصصاً وروايات في عالم ما وراء الطبيعة وأدب الخيال العلمي وأدب الجريمة، قدم 17 اصدارا متنوعا، قام بتأسيس دار نشر كويتية تتبنى المواهب الشبابية.
وستعقد الدورة لمدة 5 أيام من 17-21 يناير 2016 في مقر رابطة الأدباء الكويتيين بالعديلية.
وثمنت حياة الياقوت الرعاية والدعم الذين قدمتهما وزارة الدولة لشؤون الشباب في سبيل صناعة جيل من الأدباء قادر على الكتابة الأدبية بشكل راق واحترافي، في ظل تنامي الاهتمام بالأدب كتابة وقراءة.
وأشارت الياقوت أن التسجيل متاح للمواطنين من سن 14-34 سنة. بأن المقاعد محدودة والأولوية للأسبق تسجيلا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.