خلافات في صفوف المعارضة السورية بشأن إعادة جثة إيلي كوهين إلى إسرائيل مصادر أكدت لـ"السياسة" تسليم تل أبيب مقتنيات له وعينات من عظامه

0 5

“السياسة”- خاص:

كشفت مصادر شديدة الخصوصية لـ”السياسة” عن خلافات تدور في صفوف المعارضة الناشطة في سورية، على خلفية قيام جهات معارضة بتسليم الاسرائيليين بعض المقتنيات الخاصة التي تم ضبطها مع الجاسوس الاسرائيلي ايلي كوهين أثناء القاء القبض عليه في دمشق في الستينيات من القرن الماضي ومن ثم اعدامه في ساحة المرجة في دمشق العام 1965.
ورجحت المصادر أن هذه المقتنيات قد تكون سرقت من قبل جهات في المعارضة السورية أو أن جهات ما زالت تخدم في صفوف النظام السوري قامت ببيعها، وهي تضم بعض المقتنيات الشخصية التي ضبطت مع الجاسوس كوهين في الشقة التي كان يقيم بها في دمشق بالاضافة الى عينات من عظام جثة الجاسوس التي تحتوي على الحمض النووي “دي إن أي” الخاص به.وأضافت إن المقتنيات وعينات العظام التي تحتوي على الحمض النووي ما هي الا حلقة في صفقة ستفضي في نهاية الامر الى ارجاع جثة الجاسوس الاسرائيلي لدفنها في اسرائيل، مشيرة الى نشر مقطع فيديو قبل حوالي العام ونصف العام يظهر انزال جثة الجاسوس الاسرائيلي من المشنقة، موضحة أن الفيديو كان محفوظا بشكل سري للغاية في مخابئ المخابرات العسكرية السورية، الامر الذي يشير الى أن الجهات المعارضة تمكنت من الوصول الى المستندات السرية والمقتنيات الخاصة بالجاسوس الاسرائيلي والتي تم الاحتفاظ بها منذ عشرات السنين بغية منع وصولها الى ايدي الاسرائيليين بلا مقابل.
وأشارت إلى أن الخلافات تدور حاليا حول تسليم جثة ايلي كوهين لاسرائيل في هذه المرحلة وسط غموض بشأن الثمن السياسي الذي قد تجنيه المعارضة من ذلك او المقابل الذي قد تحصل عليه.
ونقلت المصادر عن الجهات التي ترفض اتمام عملية التبادل مع اسرائيل قولها إنه يجب العمل بكل الوسائل الممكنة بغية منع تسليم جثة الجاسوس الى اسرائيل حتى لو كان المقابل يبدو مناسبا، خصوصاً وأن هذه الجثة تعتبر ممتلكا سوريا ستراتيجيا لم يئن الاوان لاستخدامه بعد.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.