خمس فوائد صحية لا نعرفها عن القهوة

0 293

كثير من الناس مدمنون على الكافيين فهو واحد من أكثر المواد التي تستهلك بانتظام في العالم. وهذا أمر جيد لأن معظم الناس يحصلون على الكافيين عن طريق القهوة وشرب كوب أو كوبين من القهوة كل يوم لن يحدث الكثير من الضرر.
بالإضافة إلى ذلك هناك الكثير من الفوائد لشرب القهوة فهو يساعدك على الاستيقاظ والانتباه ويعطيك دفعة من الطاقة كما أن للقهوة طعمها الرائع والفريد.
قد تكون هذه هي الفوائد التي يدركها الجميع جيدًا ولكن ما لا تدركه على الأرجح هو أن كل تلك الأشياء لا تصل إلى الفوائد الحقيقية الكامنة في القهوة فالأمر لا يقتصر فقط على مجرد زيادة انتاجيتنا ويقظتنا فالقهوة فيها بعض الفوائد الصحية طويلة المدى وكثير من الناس لا يدركون تلك الفوائد. شرب القهوة يمكن أن يحدث فرقا كبيرا في الدماغ والجسم إذا كنت تشربها كل يوم.
بالطبع يجب أن لا تفرط في تناول القهوة! لكن فنجان القهوة في الصباح له فوائد صحية رائعة. نذكر لك –عزيزي القارئ – خمسا منها:

منع التدهور المعرفي:
سوف تساعدك القهوة في الحفاظ على تركيزك وهذا ليس سراً لكنها بالفعل تؤثر على دماغك وتحفز الذاكرة قصيرة المدى وتزيد التركيز الذهني.
كلما تقدمنا في العمر تتراجع إمكاناتنا المعرفية بشكل طبيعي. هذا أمر لا يمكن تجنبه بالنسبة لأكبر عدد من الناس ولكن القهوة يمكن أن تساعدك على الحد من تلك الآثار المعرفية السيئة لتقدم العمر.
الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام من غير المرجح أن ينتهي بهم الأمر إلى مشكلات إدراكية خطيرة عند تقدمهم في السن مثل الخرف ومرض الزهايمر.
السبب الرئيسي لمرض الزهايمر هو تراكم ما يعرف بالأميلويد بيتا في الدماغ.
ويحتوي الكافيين على نسبة عالية من البوليفينول الذي له تأثير مضاد للأكسدة على جسمك. فيحميك من مسببات الزهايمر.

تقليل أخطار مرض السكري:
القهوة مفيدة في السيطرة على داء السكري من النوع الثاني على وجه التحديد. وللأسف هناك المزيد من الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني في الوقت الحاضر أكثر من أي وقت مضى.
ويصنف جزء كبير من الأشخاص الذين ليس لديهم هذا المرض على أنهم في مرحلة “ما قبل السكري”، بمعنى أنهم على أعتاب المرض لأنهم لا يغيرون نمط حياتهم. وإذا كان داء السكري غير قابل للشفاء إلا أننا يمكن التحكم فيه قبل أن يصبح خطيرا جدا إذا لم يتم السيطرة عليه.
تعود فعالية القهوة في هذا الصدد إلى وجود جزيء موجود في حبوب البن يسمى كافستول. وقد ثبت أن كافستول يزيد من إفراز الأنسولين في الجسم حتى لو كان على شكل جرعة صغيرة كل يوم.
كما أنها تساعد على التحكم في كمية الجلوكوز في مجرى الدم، وهو أحد العوامل التي ينطوي عليها ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.
كل فنجان قهوة يقلل من فرص الإصابة بمرض السكري بنسبة 7٪. من الصعب المجادلة ضد فنجان قهوتك اليومي بعد سماع تلك المعلومات.

مقاومة الاكتئاب:
أول رشفة من القهوة في صباح يوم الأحد (بدء الدوام الأسبوعي) سوف تنعش الحيوية بداخلك وتزيل المخاوف ورعب الاضطرار إلى مغادرة فراشك في أول يوم عمل ومن ثم تكون علاجا فعالاً للاكتئاب.
بالطبع ستكون القهوة مفيدة فقط إذا كنت تعاني من اكتئاب خفيف أو معتدل ولكن حالات الاكتئاب الشديد قد تحتاج وسائل علاجية أخرى.
ومع ذلك، فإن كثير من الخبراء يعتقدون أن الاكتئاب يحدث بسبب انخفاض مستويات السيروتونين في الدماغ عندما تكون الناقلات العصبية المسؤولة عن إنتاجه غير نشطة.
والكافيين ينشط عددًا من هذه الناقلات مما يؤدي إلى زيادة الطاقة واليقظة كما أن القهوة تعمل كمنشط نفسي وتزيد من تحفيزك، وهو شيء تفتقر إليه كثيرًا عندما تكون مكتئبًا.

تساعد على تخفيض الوزن:
في سياق مشابه لما قلناه عن مرض السكري فإن تأثير الكافيين على نسبة السكر في الدم يمكن أن يساعدك في الحفاظ على وزنك ويبقيه تحت السيطرة. إذا كنت تشرب القهوة بانتظام كل يوم سيكون من الأسهل بالنسبة تجنب الوجبات السريعة.
الكافيين سيزيد أيضا معدل الأيض (التمثيل الغذائي)الخاص بك مما يعني أنك ستحرق المزيد من السعرات الحرارية. من المهم أن نلاحظ هنا أن القهوة يمكن أن تسبب لك زيادة الوزن أيضًا إذا كان استهلاك القهوة الخاص بك بالكامل يأتي من المقاهي حيث يضاف للقهوة السكر والمنكهات مما يؤدي إلى عكس التأثير المرغوب.

القهوة غنية بمضادات الأكسدة:
مع وجود كمية مضادات الأكسدة في القهوة يمكننا اعتبارها واحدة من أكثر الأشياء الصحية التي يمكنك إضافتها إلى نظامك الغذائي. ومضادات الأكسدة تمثل آلية الدفاع عن جسمك ضد “الشوارد الحرة”التي تهاجم جسمك بطرق مختلفة وشرب القهوة كل يوم سيساهم في حمايتك بفضل مضادات الأكسدة من شرور هذه الشوارد الحرة.

الخلاصة:
استمتع بقهوتك وأنت مطمئن لكثير من فوائدها ولكن دون إفراط لأن القهوة – شأنها شأن أي شيء آخر- يجب أن نعتدل في تناوله أو استخدامه حتى نستفيد بفوائده ونتجنب أضراره.

You might also like