خمس نصائح لحماية الغدة الدرقية

0 9

أولا: النظام الغذائي المتوازن: اتباع نظام غذائي متوازن ،لأن 70في المئة من نظام المناعة الذاتية يعتمد على غذائك. وبهذه الطريقة يمكننا القول أن اتباع نظام غذائي غير صحي يؤثر على الأداء الطبيعي للغدة الدرقية ، كما أن أي تورم في الأمعاء يمكن أن يسبب مشكلات للغدة الدرقية. ويجب تناول من 4 إلى 5 أنواع من الخضراوات و 3 إلى 4 أنواع من الفواكه يومياً. اضافة الى الدجاج أو سمك السلمون أو اللحوم غير الدهنية . أما الزيوت المطلوبة لصحة الغدة الدرقية فهي : زيت الزيتون، وزبدة الفول السوداني والأفوكادو.
ثانيا: الابتعاد عن الأطعمة المعالجة: علينا تجنب الأطعمة التي تحتوي السكر والألوان والنكهات الاصطناعية والمحليات في نظامنا الغذائي. إن تناول المزيد من هذه الأطعمة يمكن أن يزيد من خطر التهاب المعدة ، وهو غير مستحب لصحة الغدة الدرقية.
ثالثا: لا للبدانة والسمنة: العامل الرئيس لمشكلات الغدة الدرقية هو السمنة. لذلك تجنب زيادة الوزن من أجل غدة درقية سليمة. تشير الدراسات إلى أن الذين لديهم 40 درجة على مؤشر كتلة الجسم BMI تضعف لديهم وظائف الغدة الدرقية. ويقول الخبراء أن السمنة قد لا يكون لها علاقة واضحة وظاهرة مع مشكلات الغدة الدرقية، ولكن قد تساهم في اضطراباتها.
رابعا : التوازن الهرموني: يعتقد الخبراء أن الحوامل واللائي بلغن سن اليأس أكثر تأثرا بمشكلات الغدة الدرقية بسبب التقلبات الهرمونية. وبالتحديد تقلبات هرمون الاستروجين. حيث تزيد نسب هذا الهرمون لدى الحوامل وعند انقطاع الطمث . لذا ينصح باستشارة الطبيب لمعرفة مدى توازن الهرمونات في الجسم ، وكيفية علاج ذلك.
خامساٌ : الحفاظ على مستوى اليود: غالبا ما يسبب نقص اليود مشكلات الغدة الدرقية. ونقص اليود أمر شائع عندما تتقدم النساء في السن . لذلك ينصحهن الخبراء بتناول المواد الغذائية الغنية باليود مثل المأكولات البحرية والخضراوات ذات الأوراق الداكنة . واستعمال الملح المعالج باليود بدلاً من ملح البحر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.