خيمة في كل مزرعة بالوفرة والعبدلي … استعادة للماضي العربي

مع انقضاء فصل الصيف واعتدال درجات الحرارة يبدأ المواطنون استعداداتهم لموسم التخييم الذي اصبح تقليدا كويتيا سنويا ينزع خلاله المواطنون الى حنايا الطبيعة بعيدا عن ضجيج الحياة العملية في المدن.
ويحافظ الكويتيون منذ عشرات السنين على عادة التخييم بمناطق البر مع قدوم فصلي الخريف والشتاء (من البداية في الاول من نوفمبر ويستمر حتى نهاية شهر مارس كل عام) طلبا للراحة والهدوء والابتعاد عن روتين الحياة اليومية وتعقيداتها وبحثا عن صفاء الذهن والتأمل في الطبيعة.
وعلى صعيد آخر وفي ظل اقبال الكويتيين على التخييم وما يرافق ذلك من مستلزمات فقد باتت احتياجات البر سوقا قائمة بحد ذاتها واصبح اصحاب المتاجر والمحال والجمعيات التعاونية يتسابقون على تقديم عروضهم الخاصة لجذب الناس اليهم.
في موازاة ذلك اعرب عدد من المواطنين عن سعادتهم ببدء فترة التخييم بعد انتظارها مدة طويلة، مبينين انهم استعدوا لها من خلال توفير المستلزمات التي تضفي اجواء جميلة على التخييم.
بيد ان اللافت للنظر حرص كل مزارع كويتي في الوفرة والعبدلي- تقريبا- على نصب خيمة بجانب مبنى ديوانية المزرعة مهما كان فاخرا هذا المبنى على اعتبار ان الخيمة كما يقول المزارع محمد ناصر البداح ارث محبوب للعيش البسيط في احضان الطبيعة الجميلة الدافئة طيلة اشهر الشتاء والربيع، ونحن المزارعين نأتي الى مزارعنا لنعيش عيشة مختلفة عن عيشتنا وسط الغرف والطوب في المناطق السكنية، لذا نحرص على نصب الخيمة وسط المزرعة وقضاء معظم اوقاتنا مع اصحابنا واصدقائنا فيها، فالخيمة عزيزة علينا وهي تذكرنا بالماضي الذي كان اجدادنا يعيشونه وسط الصحراء وبين الابل والاغنام، فنشكرهم على ما خلفوه لنا من ارض ووطن زاخر بالخيرات، ونشكر الله على نعمه علينا، داعين ان يزيدها لينعم اولادنا واحفادنا اكثر مما ننعم به نحن الآن، والحمد لله، وقال ابوناصر: انه يحب اجواء المخيمات الربيعية والخيمة تبعث الدفء في النفوس الباردة شتاء كما تبعث الذكرى الطبية للأجداد في نفوسنا وان شاء الله موسم التخييم هذا الموسم يكون مليئا بالسعادة والنشاط ونسعد ونحن نتجمع حول دوة الفحم، نتبادل الاحاديث ونشرب الشاي والحليب المهيل والقهوة العربية الاصيلة وسط الابناء والاقارب والاصدقاء، فالعيش في الخيام شتاء يبعث الراحة النفسية وخصوصا مع وجود الاهل والاصحاب بعيدا عن اجواء المنازل المغلقة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.