“دار السلاسل” تشارك بـ 200 إصدار جديد

0 168

تشارك دار ذات السلاسل احد دور النشر الكويتية المشاركة في معرض الكويت الـ 43 بمجموعة مميزة من الاصدارات الحديثة، وحول المشاركة قالت هبة المنصور مدير التسويق في ذات السلاسل للنشر: “هذا العام نشارك بعدد 102 كتاب جديد وهذه هي المشاركة رقم 43 للدار حيث إن ذات السلاسل تشارك منذ النسخة الأولى للمعرض، وأضافت: تنوعت اصدارات هذا العام بين كتب التاريخ والروايات والقصص والكتب الطبية والكتب المترجمة كذلك قصص الأطفال سواء المترجمة أو المكتوبة والمرسومة خصيصا للقارئ العربي وتدعم الدار الشباب في الانتاج وقد نشرت ذات السلاسل لعدد كبير من الشباب ومن فعاليات الدار بالمعرض، هناك العديد من الكتاب سوف يوقعون اصداراتهم الجديدة في جناح ذات السلاسل أو في جناح ذات السلاسل للاطفال، حيث حفلات التوقيع لن تتوقف طوال أيام المعرض، كذلك فعاليات جناح ذات السلاسل للاطفال تقام يوميا. ومن اصدارات الدار الحديثة كتاب صحة طفلك مع الأعشاب للصيدلانية ولاء معرفي وهذا الكتاب يشرح صحة الجسم والعقل.
ومن الاصدارات الجديدة كتاب ناماستي السلام والوئام والذي يدور في خضم حياة يخالجها كثير من القلق الاجتماعي ولحظات لا تخلوا من نزاعات قائمة بين ذوي رحم وصداقات مجتمعية وبعلاقات لا تكاد تستقيم لتنكسر، اذ كان لابد من إيجاد حل فاعل ناجح ليكون شراباً فاعلاً تجاه تلك المنغصات فنحن لسنا الا بشر، ذوات بارواح مرهفة حساسة تضنى وتمرض من كلمة وتسوء حالاتها من نظرة … تمضي بنا الايام بل السنوات وقد يفوتنا كثير من السعادة والفرح وتتغبش الرؤيا نظراً لرؤيا لم تتضح.
نجاحات مرت ولم نتلذذ بلحظاتها أبد … وحين تريثت فكراً وجمعت كل الاثر وجدت ان السلام الداخلي هو منبع كل الحلول بل هو السعادة لدرب حياة قد شرعها الله سعياً لنجاحات لا تُعد ولا تُحتسب.
ذلك السلام الذي تحتاجه روحنا وهي العالم الاكبر فكلما أحسّت تلك الروح ذلك التآلف السلمي كلما أحسنت التعامل مع البشر واستشعرت كثير من النعم.
فكم اعتاد البشر رمي مسببات المشكلات على غير ذواتهم بغية النجاة من اللوم والعتب.
وكم برر الناس أخطاءهم بلغات ومبادئ عدة للنجاة من الاتهام … وبلحظة تراكم أفكار معتمة ظللت حياتي للحظات كدت أفقد فيها جمال ورونق روحي جمعت خلالها معالم الجمال السلمي والوئام لكل روح حولي واذ وجدت ان التعايش بسلام هو منهاج الحياة الناجحة الرائعة بالتواءم والتجانس الايجابي مع كل اختلاف، فكان ميلاد الكتاب الذي يقبع بين أيديكم ليكون منهاجاً ومفتاحاً للهدوء النفسي وتقبل للاختلافات البشرية دون نشأة خلاف ليقطع دوام التواصل … مطبقة مبدأ الاصلاح ليبدأ وينتهي من ذاتي واذ لست على الاخرين بمسيطر … وبتطبيقي ذلك المنهج وجدت جمال اللحظات وتواؤم المزاجات وتولد الفرحة والسعادة لتنبض فتكون عنوان كل الايام … وأيقنت حينها ان المسؤلية تنبع مني لتعود اليّ.
ومن الاصدارات الجديدة رواية الحصني للمؤلف د.أحمد مشاري حماده، يقوم الكاتب باعادة تصوير تاريخ الكويت من خلال المرور على الأحداث المفصلية مستندا على خرافة الحصني وهي شخصية فلكلورية يبتدعها الكاتب ليتنقل بها عبر الزمن وذلك في اطار شغف بعض الشباب وعلى رأسهم بندر الذين يسعون لمعرفة أكثر وأكبر ويتوقف العمل كثيرا عند تطور الحياة والجيل الحالي واحتياجه للرمز والبطل في أحداث مشوقة وجذابة.
أما كتاب الأبواب الستة للكاتبة شيخة الغانم والذي يعتبر دعوة للسلام الداخلي وعلى الغلاف الخلفي جاءت كلمات المؤلفة “كل يوم نعيشه، نحب بصدق، ونضحك من القلب ونتناسى الألم والأهم من ذلك أننا نتعلم من الحياة، فالمغامرة رحلة روحية تبدأ من تغييرالنفس.
حيث كل فرحة لا تدوم وكل الألم سيزول” اما كتاب القادة السبعة تأليف المؤرخ العسكري الروسي الشهير ديمتري فولكاغونوف وترجمة الدكتور جمال حسين علي.

You might also like