“داعشي” يقتل بالسم أطفال “سبيته” اليزيدية

بغداد – الأناضول: قتل عنصر من تنظيم “داعش” ثلاثة أطفال من أبناء “سبيته” اليزيدية بالسم مدينة الرقة السورية.
وقال الباحث اليزيدي داود الختاري في تصريحات صحافية, أمس, إن عنصراً من التنظيم اشترى إحدى “السبايا” اليزيديات من أهالي قضاء سنجار شمال غرب العراق, ومعها أطفالها الثلاثة وهم ولدان وبنت واحدة, تتراوح أعمارهم بين أربع وثماني سنوات ونقلهم إلى مكان قرب الرقة في شمال سورية.
ونقل عن “سبية” يزيدية هربت من التنظيم المتطرف كانت تسكن بجوار الأم المنكوبة قولها إن الإرهابي “الداعشي بدأ يتذمر من وجود أطفالها الثلاثة علانية لتستيقط الأم ذات يوم لتجد أطفالها قتلى”, حيث اعترف الإرهابي بوضع السم في طعامهم, لأنهم “يزيديون كفار وليسوا من صلبه”.
يشار إلى أن “داعش” يطلق مسمى “السبية” على الأسيرات لديه.