“داعش” مهدداً أردوغان: سيوف جنود الخلافة ستطالك "الأوروبي" يدرس خطوات أقوى لمعاقبة تركيا

0 90

أنقرة – وكالات: هدد تنظيم “داعش”، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقطع فيديو، نُسب لـ”ولاية داعش في تركيا”.
وقال مسلح من التنظيم، متحدثا باللغة التركية ليل أول من أمس، وإلى جانبه مسلحان يحملان أسلحة آلية، “مرحباً أردوغان، طاغية تركيا المتغطرس، لا تظن أن سيوف جنود الخلافة بعيدة عنك”.
وأعلن المسلحون الملثمون ولاءهم لزعيم التنظيم أبوبكر البغدادي في مقطع الفيديو الذي يظهر في الخلفية علم التنظيم ومنصة لإطلاق الصواريخ.
وقال المسلح، مخاطباً أردوغان، “اعلم أن وقوفك مع الصليبين لن ينجيك من جنود الخلافة”.
من ناحية ثانية، أعلن الاتحاد الأوروبي أمس، أنه يدرس خطوات أقوى تجاه تركيا بسبب أعمال التنقيب عن الغاز قبالة سواحل قبرص.
وأظهرت مسودة بيان للاتحاد الأوروبي، أنه سيعلق المحادثات عالية المستوى مع أنقرة ومفاوضات لإبرام اتفاقية للنقل الجوي، كما سيجمد تمويلاً لتركيا في العام المقبل، بسبب التنقيب “غير المشروع” عن الغاز والنفط قبالة سواحل قبرص.
وأضافت إنه “في ضوء أنشطة التنقيب غير المشروعة المستمرة والجديدة التي تقوم بها تركيا يقرر الاتحاد الأوروبي تعليق مفاوضات الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي ويوافق على عدم عقد مزيد من اجتماعات الحوار رفيع المستوى حالياً”.
وقال دبلوماسي من الاتحاد الاوروبي يشارك في مناقشات مسودة البيان، “تعتمد بعض الدول الأعضاء على تركيا في نقل الطاقة، لذا علينا أن نخطو بحذر، لا تتوقعوا أي عقوبات اقتصادية واسعة النطاق”.
إلى ذلك، هاجم أردوغان خلال لقائه عدداً من الصحافيين على متن طائرة الرئاسة التركية، أثناء عودته من البوسنة، وزير الاقتصاد الأسبق علي باباجان بعد استقالته من حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، مشيراً إلى أن الاستقالات الأخيرة لرفاق دربه كسرت خاطره.
وقال إن باباجان أبلغه عزمه الاستقالة من الحزب، بداعي أن شعوره بالانتماء إلى “العدالة والتنمية” بدأ يتلاشى، مضيفاً إن باباجان برر أيضاً استقالته بالأوضاع الاقتصادية السائدة في البلاد.
وأوضح أنه “عندما أبلغني بأسباب استقالته، عرضت عليه العمل سوية والاستفادة من برنامجه الاقتصادي، فرفض، وعرضت عليه أيضاً أن يكون مستشاراً للشؤون الاقتصادية في الرئاسة، فرفض أيضاً”.

You might also like