دافنبورت: بت التواجد العسكري البريطاني الدائم في ديسمبر المقبل أكد بعد مرور عام واحد على تعيينه أن العلاقات بين البلدين أكثر عمقاً وشمولية مما تصوره

0

اتفاقية تسليم المجرمين بانتظار تصديق البرلمان البريطاني عليها

تمرين محارب الصحراء بين القوات الكويتية والبريطانية العام المقبل

زيادة حركة السفر العام الماضي وإقبال من الكويتيين للدراسة ببريطانيا

القطاع التجاري البريطاني يسهم في خطة التنمية الكويتية وإنتاج النفط

استثمار جديد للكويت بـ1٫6 مليار جنيه استرليني في بحر الشمال ونثق في اقتصادنا بعد “بريكسيت”

كتب – شوقي محمود:

أكد سفير بريطانيا لدى الكويت ما يكل دافنبورت استمرار الاجتماعات بين المسؤولين في البلدين بهدف استكشاف احتمالات وجود عسكري دائم للقوات البريطانية في البلاد، وان الاجتماع المقبل الذي سيعقد في الكويت في ديسمبر المقبل سيركز على جانبين هما “العملياتي واللوجيستي”.
جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده دافنبورت نهاية الاسبوع الماضي في مقر سكنه في السفارة البريطانية بمناسبة مرور عام واحد على تقديم أوراق اعتماده سفيراً لبلاده لدى الكويت.
وأشار دافنبورت الى انه كان يسمع كثيراً عن عمق العلاقات بين البلدين والتي امتدت لعقود كثيرة، ولكن بعد ان عمل لمدة سنة واحدة تأكد ان هذه العلاقات أكثر عمقا وشمولية مما تصور، مبينا أن البلدين وقعا اتفاقية تسليم المجرمين، ومازالت بانتظار تصديق البرلمان عليها وتسير بالطريق الصحيح.
وذكر أن حركة السفر من الكويت الى بريطانيا بازدياد بعد تطبيق الاعفاء الالكتروني لاستخراج التأشيرة، كما ان الدارسين في بريطانيا في زيادة حيث يوجد 5500 طالب كويتي في مختلف الكليات والمعاهد، لافتا الى توقيع اتفاقية الخدمات الجوية بين البلدين وأخرى في مجال الأمن.
وعلى صعيد التدريبات العسكرية كشف دافنبورت عن تمرين محارب الصحراء خلال عام 2019 بين القوات الكويتية والبريطانية فضلا عن تعاون بين البحرينية والبريطانية والكويتية. مشيرا إلى التمرين العسكري” السيف السريع ” بين سلطنة عُمان وبريطانيا.
وأكد التعاون الكويتي البريطاني في خطة التنمية يسير مع رؤية 2035 ، مبينا ان القطاع التجاري البريطاني يساهم في خطة التنمية في الكويت في مجالات عدة ومنها البنية التحتية، كالمطار الجديد الذي صممته احدى الشركات البريطانية .
وذكر ان الاستثمارات الكويتية ليست فقط في لندن بل في اسكتلندا اوايرلندا الشمالية وويلز، بالاضافة إلى وجود القطاع الخاص الكويتي الذي يستثمر في صناعة السيارات مثل استون مارتن، واستثمارات اخرى في مجال اسكان الطلبة بالقرب من بعض الجامعات البريطانية.
واشاد بالتنسيق الكويتي البريطاني في المحافل الدولية ومنها مجلس الامن لمواجهة الازمات الدولية مثل الروهينغا واليمن وسورية والبرنامج النووي الايراني حيث ان بريطانيا تولي هذا اهمية لهذا الاتفاق واستمراره، وانها ملتزمة وتؤمن به، لكنه أبدى قلق بلاده من برنامج ايران للصواريخ الباليستية والسلوك الايراني السلبي في مناطق مثل اليمن، مضيفا “لكننا من الممكن التعامل مع هذه المواقف مع الابقاء على الاتفاقية النووية”.
وجدد السفير دافنبورت التأكيد على دعم بريطانيا لجهود سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لحل الازمة الخليجية، كما تقدر الدور الانساني الكبير للكويت خصوصا في موضوع سورية والعراق واليمن.
وعن الهجمات الكيماوية التي حدثت في منطقة ويلتشير في مارس ويوليو من العام الماضي قال دافنبورت لقد توصلت بريطانيا في تحقيقاتها الى ان من قام بهما عضوان من الاستخبارات العسكرية الروسية.
واكد الثقة في اقتصاد بلاده رغم الانسحاب من الاتحاد الأوروبي واستمراره في النمو وتوفر فرص تجارية جديدة لبريطانيا مع شركائها الكبار في هذه المنطقة وغيرها.
وكشف عن وجود استثمار كويتي جديد من بل على المدى البعيد ايضا، عبر خط انابيب الغاز في بحر الشمال عن طريق مكتب الاستثمار الكويتي بحوالي1٫6 مليار جنيه استرليني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × 1 =