دبشة: استئناف الدراسة للصف الأول حتى الحادي عشر online القرار النهائي سيعلن عنه في 15 يوليو المقبل وكوادر وطنية أنشأت المنصة التعليمية بـ400 دينار فقط

0 58

7267 تربوياً مسجلون في المنصة ويُشرفون على استمرارية التعليم

السلطان: 27728 طالباً وطالبة مُقيَّدون رسمياً بالمنصة لدى مدارسهم

المنصة تقنياً سليمة لا غبار عليها والتحديث عليها يتم بشكل يومي

كتب ـ عبدالرحمن الشمري:

كشف رئيس فريق التعليم عن بعد الوكيل المساعد للمناهج والبحوث التربوية صلاح دبشة عن توجه وزارة التربية الى استكمال العام الدراسي الحالي من الصف الاول الابتدائي حتى الحادي عشر الثانوي بالتعليم عن بعد مع مراعاة مصلحة الطلبة بشكل عام.
وأشار دبشه خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح امس في الوزارة حول انطلاق المنصة التعليمية إلى أن “تدشين هذه المنصة تم بالكامل عبر كوادر وطنية ولم يتم فيه الاستعانة بأي شركات موضحا ان كلفة انشاء المنصة لم تتجاوز الـ 400 دينار”. وأضاف دبشه ان الوزارة دشنت منصتها التعليمية التدريبية في اولى مراحلها لطلبة الصف الثاني عشر تحت إشراف ورقابة 7267 تربويًا بين موجه ورئيس قسم ومعلم، بهدف استمرارية التعليم في الكويت تحت كل الظروف.
وشدد على أن التعليم الالكتروني في خطة الوزارة القادمة سيكون ركيزة اساسية في الميدان التربوي ولن يقبل اي معلم في سلم التدريس ما لم يكن ملما في الجوانب الفنية والتقنية للتعليم الالكتروني عن بعد، لافتا الى أن المنصة التعليمية التي أطلقتها الوزارة رسميًا في 15 الجاري بهدف الاستجابة الطارئة للتعليم في الكويت خلال جائحة كورونا أ تحت أي ظرف استثنائي آخر، مؤكدا أنه لا بد من توفير الإطار المعرفي والرؤية المناسبة التي تقود هذا العمل الذي تم بأيد وطنية آثرنا من خلالها الابتعاد عن الشركات الخاصة.
من جانبه جدد الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان، تأكيده أن الوزارة ملتزمة بقرارات السلطات الصحية في شأن استئناف الدراسة وفقا للخطة الدراسية التي اعلن عنها في مجلس الوزراء للبدء في الدراسة للصف الثاني عشر في 4 اغسطس القادم وانها ما زالت قائمة مالم تتغير وفق ما تراه السلطات الصحية.
وكشف السلطان عن انضمام نحو 90 في المئة من طلبة الصف الثاني عشر المقيدين بمدارس التعليم العام والتعليم الديني والتربية الخاصة في المنصة بواقع 27728 طالبا وطالبة مقيدين رسميا لدى مدارسهم للتعليم عن بعد من اجمالي عدد الطلبة الذين يحق لهم دخول اختبارات الثانوية العامة والبالغ 29908 طالبا وطالبة، مؤكدا أن التسجيل فاق المتوقع وسيكون مفتوحا حتى يكتمل العدد.
وذكر السلطان أن الوزارة عمدت إلى إطلاق آلية التسجيل في المنصة بلا قاعدة بيانات لتمكين الطلبة البدون من التسجيل، لافتًا إلى أنه في بداية إطلاق المنصة كانت هناك مشكلات وشكاوى وردت من معلمين وأولياء أمور وطلبة و90 في المئة منها كانت لأخطاء فردية منها تسجيل طالب بشكل متكرر أكثر من 17 مرة، مؤكدا أن الأمور التقنية في المنصة سليمة لا غبار عليها والتحديث عليها يتم بشكل يومي. وذكر السلطان أن معايير القبول بيد مدير المدرسة الذي له صلاحيات قبول الطالب ورفضه وفق الكشوف الطلابية المعتمدة في مدرسته، مؤكدا أن التسجيل في الأربعة ايام الأولى فاق العدد المتوقع وهو أمر مشجع.

عقلية تربوية

اكد وكيل المناهج صلاح دبشة ان العقلية الفنية التقنية لوحدها لا تكفي لادارة المنصة التعليمية انما تتطلب الى جانب ذلك أن تكون عقلية تربوية ملمة بالمتطلبات التربوية لكافة الهيئات التعليمية والطلابية.

صلاحيات افتراضية

قال دبشة إن المنصة التعليمية تضمنت اعطاء صلاحيات الوظائف الاشرافية كاملة افتراضيا عن بعد سواء لمديري المدارس أو رؤساء الاقسام والموجهين ومراقبي المراحل .

لا تهديد أو إرغام

أكد الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان ان جميع المعلمين المسجلين في المنصة التعليمية بادروا تطوعا وغير صحيح ما يثار عن إرغامهم أو تهديدهم ويمكن لأي معلم الانسحاب.

You might also like