درة التونسية: “جدران” جديدي في سينما الرعب عقدت مؤتمراً صحافياً خلال زيارتها الأولى للكويت

0 106

كتب – فالح العنزي:

تخوض الفنانة التونسية درة تجربة سينمائية جديدة من خلال تصديها لبطولة فيلم الرعب “جدران”، الذي يقدمها بشكل مختلف ومغاير عما قدمته من قبل سواء في التلفزيون أو السينما.
وأكدت درة خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقدته أول من أمس في زيارتها الأولى للكويت، لمناسبة إطلاق عدساتها الجديدة، أنها تحرص على عدم التقيد في قالب تمثيلي واحد، بل تسعى من أجل التجديد والتنويع وتقديم نماذج مختلفة للفتاة العربية بشخصياتها السلبية والإيجابية والمثيرة، مشيرة إلى أنها كممثلة تعي رسالتها ومسؤولياتها تجاه جمهورها، بدليل حرصها على التعامل مع أي منتج تجاري او اعلاني، وكأنه مشروع زواج يجب اختيار الأفضل والأنسب والثقة، مثلما هي الحال مع عدساتها التجميلية الجديدة.
وتطرقت درة بشكل عابر الى أحدث أفلامها السينمائية، ويحمل العمل الجديد اسم “جدران” من قصة ياسر صلاح سيناريو وحوار هيثم الدهان وأحمد الدهان، وإخراج محمد بركة، رافضة الخوض في التفاصيل للحفاظ على الفكرة العامة وحتى يتم الاستقرار على اسم البطل أمامها.
وأعربت درة عن سعادتها لردود الفعل حول مسلسلها المصري الجديد “بلا دليل”، الذي يعرض على إحدى القنوات الفضائية المصرية حاليا، ويحظى بمشاهدة جيدة وقالت: “كل شيء يسير بمؤشرات ايجابية وردود فعل اسعدتني كثيرا، لأنها أول بطولة مطلقة أتصدى لها تلفزيونيا، والأحداث المقبلة سوف تشهد مفاجآت جديدة، وأوضحت أن المسلسل ينتمي الى نوعية الحلقات الكثيرة، حيث تتجاوز حلقاته أكثر من 45 حلقة، مليئة بالأكشن والمفاجآت، ويشارك في بطولة المسلسل خالد سليم، نيقولا معوض، أشرف زكي وغيرهم.
من جهة ثانية لم تخف الفنانة التونسية مشاعرها تجاه الكويت “ديرة الخير”، وتمنت أن تلتقي جمهورها الكويتي المضياف، مشيرة الى أن تعاقدها مع شركة بوشهري محمد حسين لإطلاق عدسات “أدور”، وقالت: “في هذا الجانب تحديدا لا يمكن المجاملة أو تفويت الأمور من دون تركيز، التعاطي مع اي تعاقد تجاري يجب أن يرتكز على أسس واضحة تتعلق بشكل مباشر بالجهة المعلنة ومن ثم المنتج التجاري، لأنني سأكون حلقة وصل بين طرفين، هما الشركة والجمهور الذي يثق بي، لذا وأعيدها من جديد بأن الاتفاق على اعلان تجاري وكأنني اريد اختيار زوج.
يذكر أن الفنانة درة التونسية، التي تعتبر من الوجوه المطلوبة بقوة في الدراما والسينما، كانت قد دافعت عن نفسها بعد اتهامها بالخضوع لعملية تجميل في أنفها، وردت عبر حساباتها الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، بأنها لا ترى حرجا في ذلك لكنها تخاف العمليات على الرغم من حاجتها الى ذلك، مشيرة الى انها تكاد تكون الوحيدة من الممثلات، بحسب وجهة نظرها، “التي لم تجر أي عملية تجميلية ولم يمر مشرط الجراح على وجهها كما فعلت الكثير من الممثلات وربما تفعلها قريبا متى ما تخلصت من خوفها”.

You might also like