دشتي: قطع الكهرباء عن مصنع ألومنيوم يسرق التيار "الكهرباء والداخلية والبلدية" راقبت المبنى المقام على أملاك الدولة

0 188

إنشاء خزانين للمياه العذبة غرب الفنيطيس للقضاء على أضرار التناكر

كتب – محمد غانم:

أعلن رئيس فريق الضبطية القضائية وزارة الكهرباء والماء عدنان دشتي عن مخالفة مصنع ألمونيوم مقام على أملاك الدولة لسرقته التيار الكهربائي من عدة نقاط على شبكة الكهرباء بمنطقة جليب الشيوخ، حيث تبين أنه أقيم بين القسيمتين “2144 و2143” على أملاك الدولة وبالمخالفة لقوانين البناء، وعلى الفور تم قطع التيار الكهربائي عن المبنى ومخالفة المصنع.
وقال دشتي في تصريح صحافي أمس: إنه ورد إلى الوزارة بلاغا عن استغلال المصنع للتيار الكهربائي بالمخالفة لقانون 48 لسنة 2005، فتم التنسيق مع بلدية الكويت ووزارة الداخلية ومتابعة المصنع لمدة اسبوع.
وأضاف أن المصنع مقام في منطقة السكن الخاص وعقب مخالفته تمت إحالة الموضوع إلى اللجنة المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه، كما اتخذت بلدية الكويت التابعة لمحافظة الفروانية اجراءاتها بخصوص بناء مصنع على أملاك الدولة.
وأكد دشتي أن حملات فريق الضبطية القضائية مستمرة على السكن الخاص لضبط المخالفات خاصة في منطقة جليب الشيوخ حرصاً من الفريق على المحافظة على موارد الوزارة والمال العام.
ترأس الحملة رئيس فريق الضبطية القضائية عدنان دشتي بعضوية نائب الرئيس أحمد الشمري ومشعل المطيري وبمشاركة بلدية الكويت ووزارة الداخلية.
على جانب آخر، يجري حاليا انهاء اجراءات مناقصة مشروع انشاء خزانين ارضيين من الخرسانة المسلحة للمياه العذبة سعة كل منهما 85 مليون غالون امبراطوري في منطقة غرب الفنيطيس مع الاعمال الملحقة بمجمع رقم “3” بالمرحلة الثانية الذي ستنفذه وزارة الكهرباء والماء.
وأوضحت مصادر مطلعة في الوزارة انه تمت مخاطبة الجهاز المركزي للمناقصات العامة بضرورة تأهيل الشركات وفق المعايير والاشتراطات الخاصة بالمناقصة واهمها قصر المناقصة على الشركات التي تم اسناد اعمال مشابهة اليها من قبل الوزارة، وان يكون للشركة خبرة في تنفيذ مشاريع مشابهة خلال الخمس سنوات الأخيرة وذلك بناء على الاسس والمعايير المعتمدة.
ويعد المشروع من المشاريع التي تعتزم الوزارة تنفيذها لذا ادرجتها على ميزانيتها وقدرت الميزانية التقديرية للمشروع بـ 14 مليون دينار اعتمدت منها 3.600 مليون دينار خلال السنة الحالية.
وأوضحت أن المشروع يهدف الى زيادة المخزون من المياه وتوفيرها لمنطقة غرب الفنيطيس، اضافة الى المحافظة على الطرق داخل المدن المحيطة من الاضرار الناجمة عن استخدام مياه التناكر.

You might also like