دعم استثنائي للشباب والجيش و”الكويتية” الأمير دعا قيادات "الخطوط" إلى "الاهتمام بركابها وتطبيق المعايير العالمية"

0 386

* ولي العهد لفريق التدقيق علىميزانية ديوانه: طبِّقوا القانون على الجميع من دون استثناء
* المبارك للشباب: أطلقوا طاقاتكم وحماستكم وسنذلل الصعاب أمامكم لتحقيق أهدافكم
* النائب الأول: تسليح الجيش بالمعدات الحديثة والتدرُّب عليها لمواكبة الجيوش العالمية

أطلقت القيادة السياسية، أمس، عددا من المواقف الداعمة لمؤسسات الدولة والداعية إلى تطبيق القانون على الجميع وتذليل العقبات التي تعترض طموحات الشباب والاهتمام بالطلبة وتطوير الجيش وتجهيزه بأحدث المعدات العسكرية والارتقاء بخدمات شركة الخطوط الجوية الكويتية الى مصاف نظيراتها العالمية. جاء ذلك خلال لقاءات لسمو الأمير الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد وسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك كلا على حدة مع وزير المالية نايف الحجرف ورئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم واعضاء مجلس الادارة ووكيل وزارة المالية صالح الصرعاوي ومدير مؤسسة التأمينات الاجتماعية مشعل العثمان ونواب المدير العام، وفريق ديوان المحاسبة المكلف بالاشراف والتدقيق على ميزانية ديوان سمو ولي العهد ووفود طلابية وشبابية.
في هذا السياق، وجه سمو الأمير وفد “الكويتية” الى اهمية “اعتناء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية بالركاب والاهتمام بمقاييس الخدمة المعمول فيها عالميا”، وقال الجاسم عقب لقاء سمو الأمير: ان “اللقاء حفل بالرعاية الأبوية الكريمة من سمو الأمير وسمو ولي العهد وأبديا فيه الدرجات العالية المعتادة من الرعاية والاهتمام للناقل الوطني الخطوط الجوية الكويتية”.
واضاف: “نطمئن الجميع ونؤكد أن العناية بالركاب وتقديم أفضل خدمات لهم هي أهدافنا الرئيسية”، مبينا “اننا حققنا معدلات كبيرة في التزام المواعيد ووصلنا إلى درجة 95 في المئة وبعض الأيام حتى 100 في المئة وان شاء الله سنستمر على هذا الأساس”.
من جهته، خاطب سمو ولي العهد الفريق المكلف من ديوان المحاسبة للاشراف والتدقيق على ميزانية ديوان سموه بالقول: “أبوابنا مفتوحة للجميع لتلقي الآراء والاقتراحات والاستماع للملاحظات”، مؤكدا “حرصه على تقديم كل اشكال الدعم والتسهيلات اللازمة للفريق المكلف للقيام بالمهام المنوطة بهم بكل كفاءة واقتدار وضرورة تطبيق القوانين واللوائح على الجميع من دون استثناء لما فيه الخير لصالح الوطن”.
ولدى لقائه رئيس وأعضاء الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ذكر سمو ولي العهد، أن “التعليم الفني والمهني والتقني احد أهم أهداف التنمية الشاملة متماشيا مع رؤية الكويت 2035″، داعيا الطلبة إلى التسلح بالعلم والمعرفة والتحلي بروح المثابرة لتحقيق التفوق العلمي في الحاضر والمستقبل، مشددا على أنهم محل اهتمام القيادة السياسة التي لا تدخر وسعا في تذليل كل العقبات التي تواجه مسيرتهم.
بالتوازي، حض سمو رئيس مجلس الوزراء، الشباب، على استثمار مرحلتهم العمرية الحالية في إطلاق طاقاتهم وحماستهم للوصول إلى أهدافهم المأمولة، مؤكدا أن بلوغ مرحلة الشباب ليس غاية بحد ذاتها بل وسيلة للعبور إلى الغايات التي ينشدونها.
وأبدى سموه، في مداخلة خلال اللقاء بالشباب الكويتي، استعداده للاستماع إلى أفكار الشباب واحتياجاتهم والعقبات والعراقيل التي تواجههم.
بدوره، أكد النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد لدى اجتماعه بقيادات الجيش ووزارة الدفاع تطوير الجيش ليواكب ما توصلت إليه الجيوش من تقدم وتطور في التسليح وتجهيز وزارة الدفاع بالتسليح والمعدات العسكرية وصيانتها والتدرب عليها.

سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد متوسطا أعضاء الفريق المكلف من قبل ديوان المحاسبة للاشراف والتدقيق
على ميزانية ديوان سمو ولي العهد
You might also like