دعيج الخليفة: الدارسون في الخارج خير سفراء للكويت "المهندسين" رعت تكريم خريجي فرنسا ومالطا

0

احتفل اتحاد طلبة الكويت في فرنسا والدول المجاورة مساء اول من أمس بتكريم خريجي وخريجات العام الحالي، وذلك برعاية جمعية المهندسين والشيخ دعيج الخليفة، وحضور الملحق الثقافي السابق في فرنسا الدكتور مشعل حيات بالإضافة الى المستشار الثقافي في السفارة الفرنسية بالكويت مسيو ليبرك.
وألقى كلمة رعاة الحفل أمين صندوق الجمعية المهندس علي الفيلكاوي الذي أكد حرص ” المهندسين ” على احتضان مثل هذه الفعاليات ورعاية الدارسين في الخارج من كل التخصصات وخصوصا التخصصات الهندسية.
وقال الفيلكاوي، أن الجمعية تؤكد برعايتها لمثل هذه المناسبة ايمانها بأهمية أن يكون التواصل مستمرا بين أبناء الكويت الدارسين في الخارج وبين مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات المهنية بشكل خاص، لافتا الى أن هذا التواصل مطلوب لأنه يفتح امام الخريجين أفاق الانخراط في عالم المهنة التي ينتمون اليها كما يسهل لهم سرعة التعرف على أحوال هذه المهن على أرض الواقع.
وذكر أن الجمعية هي أول من أنشأ لجنة للمهندسين الشباب في جمعيات النفع العام، ومنحت خريجي كلية الهندسة ممن هم قيد التخرج العضوية في الجمعية، وذلك لصقل مهاراتهم الفنية وغير الأكاديمية تمهيدا لانخراطهم في سوق العمل، بالاضافة الى التعرف على مجالات الخدمة المجتمعية وتنمية روح العمل التطوعي لديهم لخدمة أنفسهم وزملائهم والدولة والمجتمع.
ودعا الفيلكاوي الخريجين والخريجات الى الاسراع بالانخراط بالعمل واستكشاف آفاق الكثير من الفرص والتي سنكون بأمس الحاجة لها في المرحلة المقبلة والتي ستشهد مشاريع تنموية عملاقة من خلال خطة 2035 لتطوير الجزر الكويتية.
قال الشيخ دعيج الخليفة “تشرفت برعاية وحضور وتكريم 20 خريجا من فرنسا ومالطا وتمثيل هؤلاء الشباب لنا خارج الكويت يشرفنا”، مشيرا الى “انهم نالوا جوائزهم في بلدهم الكويت فهم خير سفراء له، حيث استطاعوا الحصول على شهاداتهم في دول يكون التعليم فيها ليس سهلا واستفادوا في مجال الهندسة وكذلك اللغة”.
وأضاف ان “هؤلاء الطلبة وفقوا في الحصول على الشهادات العلمية بفضل الله عز وجل ثم دعاء اهاليهم لهم فالله تعالى اذا احب عبداً سخر له كل سبل النجاح”، معربا عن امله في ان يستمروا في مسيرة الحصول على درجات علمية أخرى كالماجستير والدكتوراة مما يفيدهم ويفيد وطنهم.
ولفت الى ان جمعية المهندسين من الجمعيات التي لها مكانتها في الكويت خصوصا وانها تأسست منذ اكثر من 50 سنة وتضم اكثر من 14 الف مهندس ومهندسة في مجال له مستقبل باهر.
وقال الشيخ دعيج الخليفة ان الكويت سباقة في تطوير مبانيها وترميم المباني الاثرية مما يجعلنا نحتاج لمثل هذه التخصصات الهندسية، لافتا الى ان هناك رؤية جيدة لخطة 2035 والتي تبناها النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد مع مجموعة من الشباب الكويتي الطموح.
واعرب عن تفاؤله بان تكون الكويت ضمن افضل 35 دولة في العالم كما اشار الى ذلك صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد .
من جانبه، تمنى امين سر جمعية المهندسين فهد العتيبي التوفيق للطلبة الخريجين في الانخراط في سوق العمل لخدمة وطننا الكويت، لافتا الى ان الشباب الكويتي طموح وقادر على العطاء والعمل.
وأشارالى ان جمعية المهندسين تدعم الشباب وتقدم لهم العديد من الخدمات وانها تفتح ابوابها لتلقي الاسئلة والاجابة على الاستفسارات.
وذكر انه بعد الاتفاقية المبرمة مع وزارة الشؤون لاعتماد المهندس الوافد تقوم الجمعية حاليا بالتدقيق على الشهادات واعتمادها معلنا عن تنظيم ورشة عمل خلال الاسبوع المقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × واحد =