دمشق وعمّان جاهزتان لفتح معبر نصيب

0 3

دمشق، عمان- وكالات: أعلن وزير النقل السوري علي حمود، أمس، أن الطريق إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن «جاهز للاستخدام»، وأن دمشق تدرس «إمكان فتحه»، بعد أن بسط الجيش السوري سيطرته على كامل المنطقة الحدودية.
وقال حمود، في حديث لـ»رويترز» أمس، إن الحكومة السورية «لم تتلق بعدُ طلباً من الأردن لفتح المعبر»، موضحاً أن «الطريق أصبح جاهزاً للتشغيل بهذا الاتجاه، وندرس إعادة فتح المعبر وتشغيله».
وأضاف: «انتهينا من كل القضايا، التي كانت تمنع الوصول إلى هذا المعبر، وأخذنا المبادرة لتجهيز الطريق، وإعادة صيانته لإمكان تجهيزه من أجل تشغيل المعبر».
يُذكر أن بضائع بمليارات الدولارات كانت تمرّ سنوياً من معبر نصيب الحدودي، قبل اندلاع الأزمة السورية في 2011، وأثَّر إغلاق المعبر، الذي افتتح في العام 1997، على اقتصاد سورية وجيرانها. وعن عودة رحلات الطيران إلى سورية، قال الوزير حمود، إن شركات طيران أجنبية تبدي اهتماماً باستئناف الرحلات إلى سورية، والحكومة تلقت طلبات من أكثر من 12 شركة طيران لاستئناف رحلاتها إلى سورية. لكنه أشار إلى أن دولاً أجنبية، لم يحددها، «تحاول منعها (الشركات) من استئناف الخدمات لسورية»، الواقعة تحت وطأة العقوبات الغربية.
في الجانب المقابل من الحدود، بدأت شركات التخليص الأردنية بإجراء عمليات صيانة لمكاتبها على الجانب الأردني من معبر نصيب، استعداداً للعمل بمجرد صدور قرار رسمي بإعادة فتحه. وقال نقيب أصحاب شركات ومكاتب التخليص ونقل البضائع في الأردن ضيف الله أبوعاقولة، إن النقابة، بعد حصولها على تصريح من الجهات المعنية، «شرعت في العمل على صيانة مكاتبها المقامة داخل مركز نصيب (جابر) الحدودي».

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.