دموع نيمار تغرق صحف فرنسا مشادة بين نجم السامبا وتياغو سيلفا

0

سلطت الصحف الفرنسية الصادرة امس الضوء على الفوز الصعب لمنتخب البرازيل على نظيره الكوستاريكي، وبكاء نجمه الأول نيمار جونيور عقب انتهاء المباراة.
وتوقعت صحيفة (لو باريزيان) في صفحتها الأولى تشكيل منتخب فرنسا في مباراته الأخيرة أمام الدنمارك، وأضافت: “خطوة مفاجئة لنجولو كانتي”. وعلقت على مباراة البرازيل: “نيمار يسجل ويفوز ويبكي”.
وعنونت صحيفة (ليكيب) غلافها بعبارة: “على حافة الهاوية” في إشارة لبكاء نيمار، بعد تسجيله هدفا للبرازيل في المباراة التي انتهت بفوز صعب للسامبا على كوستاريكا بهدفين في الوقت بدل الضائع، لينعش فرصه في التأهل للدور الثاني.
وفي الأعلى كتبت: “شاكيري وسويسرا في بهجة”، في إشارة للفوز على صربيا 2-1 في المجموعة الخامسة لكأس العالم. وأعدت صحيفة (بروفانس) تقريرا عن لاعب الوسط نجولو كانتي بعنوان: “سعيد الحظ في كتيبة البلوز”.
واكتفت صحيفة (لو موند) بعنوان مقتضب: “فرنسا تتأهل للدور الثاني”.
من ناحية اخرى أكد تياغو سيلفا مدافع منتخب البرازيل حدوث مشادة كلامية بينه وبين زميله نيمار جونيور خلال اللقاء الذي انتهى بفوز السامبا على كوستاريكا (2-0).
وكشف سيلفا عبر صحيفة (غلوبو إسبورتي) البرازيلية أن نيمار أهانه بعدما قرر مدافع باريس سان جيرمان إعادة الكرة للمنتخب الكوستاريكي بعد توقف اللعب في الدقيقة 83 كنوع من الروح الرياضية.
وأضاف قائد منتخب البرازيل: “مصدوم وحزين من تصرف نيمار، فوجئت بمجرد إعادتي للكرة بتلفظه ضدي، ولكن ما فعلته كان القرار الصحيح، لأن هذه الهجمة لا أقبل أن تجلب هذه الهجمة الفوز للبرازيل”. وواصل تياجو سيلفا: “أنا هادئ تجاه ما حدث، ولكن حزين من تصرف نيمار تجاهي”.
وأشار مدافع باريس سان جيرمان إلى أنه رغم هذه الواقعة المؤسفة، سيبقى نيمار شقيق أصغر بالنسبة له.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة − 4 =