المحكمة تستكمل النظر في القضية غداً

“دواعش الصادق” مثلوا أمام الجنايات المحكمة تستكمل النظر في القضية غداً

اجراءات أمنية مشددة في محيط قصر العدل

المتهم عبد الرحمن: بايعت البغدادي قبل 28 ساعة من التفجير

كتب – جابر الحمود:
وسط اجراءات أمنية مشددة بدأت محكمة الجنايات أمس أولى جلسات قضية تفجير مسجد الامام الصادق والمتهم فيها 29 شخصاً بينهم سبع نساء.
وفي احداث الجلسة مثل المتهمون جميعا من محبسهم تحت حراسة أمنية مشددة من قبل وزارة الداخلية بحضور محامي المتهمين ومحامي أهالي الضحايا المدعين بالحق المدني.
وفيما أنكر المتهمون والمتهمات ما أسند اليهم اعترف المتهم الأول عبد الرحمن ص. (قائد المركبة) بحيازة المتفجرات والانضمام الى تنظيم “داعش” الارهابي ومبايعة أبو بكر البغدادي قبل الواقعة بـ28 ساعة, مقراً أنه ساعد الانتحاري فهد القباع في جلب الحزام الناسف وايصاله الى المسجد.
وفي رده على اسئلة المحكمة قال المتهم عبدالرحمن: إنهم كانوا يقصدون فقط تدمير المسجد وليس قتل الناس, إلا أنه اعتبر أن “الشيعة طائفة مرتدة وكفار وليسوا مسلمين”.
وقررت المحكمة ارجاء القضية إلى يوم غد (الخميس) لاستكمال الاستماع إلى افادة المتهمين.
يذكر أن المتهمين هم: سبعة كويتيين وخمسة سعوديين وثلاثة باكستانيين و13 شخصا من المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية (البدون) إضافة إلى متهم هارب لم تعرف جنسيته بعد.