ديب لـ”السياسة”: الوضع كارثي ومستعدون للنقاش في كل الأمور

بيروت – “السياسة”:

لخص عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب حكمت ديب في اتصال مع “السياسة”, الوضع الداخلي ب¯”الكارثي” وتتحكم به أزمات عدة كل منها تقارب أن تكون كارثة.
وفند موقف تكتل “التغيير والإصلاح” من هذه الأزمات, موضحاً أنه على صعيد موضوع أزمة النفايات, “كان لنا موقف منذ البداية, ولكن للأسف لم يُسمع رأينا ولم يؤخذ به, خاصة عندما استشعرنا أن الآلية المعتمدة لمعالجته تقوم على احتكار هذا القطاع بشركة واحدة وبأغلى الأسعار, فكان هناك الكثير من عدم الاكتراث, وجرى التمديد للشركة من دون موافقتنا, مع العلم أننا نصحناهم بالفرز وفق المعايير العلمية ولم يأخذوا برأينا, ما سبب اكتظاظ المطمر”, واصفاً سياسة الاحتكار والأسعار العالمية التي اعتمدت ب¯”السرقة الموصوفة لأموال البلديات, ما أوصل الملف إلى الحائط المسدود, وبالتالي من جاء بالحمار إلى السطح عليه أن يُنزله”.
أما في ما يتعلق بآلية عمل مجلس الوزراء والتعيينات الأمنية, فأشار ديب إلى أن “الاتصالات القائمة لم تنضج بعد ولم تنتج أي حل, وكلنا آذان صاغية استعداداً للنقاش في الأمور كافة”.
وبشأن مسودة الحل التي أبلغها رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون إلى وزير الدفاع أثناء زيارته الأسبوع الفائت, قال إن “الأمور مرهونة بالأفعال وليس بالأقوال, فإذا كانوا يحضرون لمسرحية على أساس التمديد وليس التعيين, عندها سيكون لنا موقف متشدد جداً”.
وعن التباين في المواقف بين التكتل ورئيس مجلس النواب نبيه بري, أرجع ديب هذا التمايز إلى مسألة التمديد لمجلس النواب, “ونحن منذ البداية قلنا إن المجلس يتمتع بالشرعية القانونية ولا يتمتع بالشرعية الشعبية, وعلى الرئيس بري أن يتفهم ذلك”.
وفي الموضوع المالي الذي أثير أخيراً, أوضح أن “هناك اعتمادات أقرت في مجلس النواب, وقال لنا وزير المالية إنها ستكون كافية, فماذا تغير? ولماذا يريدون رمي الكرة في ملعبنا واتهامنا بالتعطيل? وأين ذهب مبلغ المليار و600 مليون دولار الذي أقر? ولماذا يحملوننا مسألة اليوروبوند? لقد كان هناك توقف عن بعض القروض, وفي الوقت ذاته هناك قروض يمكن تجديدها بعد إعادة برمجتها, كما أن هناك اكتساباً بالنسبة إلى اليوروبوند. وماذا تبدل كي يُلجأ إلى الاستدانة? إننا نريد توضيح الأمر, بدل اتهامنا بالتعطيل”.