دينا الشربيني: أسير بخطوات ثابتة ولم أمر بمرحلة الانتشار سعيدة بنجاح "مليكة" وتتكتم أسداد "بني آدم"

0

القاهرة – محمد أبو العزم:

استطاعت في فترة قصيرة أن تخطف قلوب الجمهور المصري والعربي بموهبتها، ورغم غيابها عن الوسط لفترة لأسباب شخصية، إلا أنها عادت بشكل قوي من خلال بطولة مطلقة لمسلسل “مليكة”، الذي كتب لها هذا العام شهادة ميلاد فنية جديدة كانت تستحقها، علاوة على فيلم جديد تنتظر عرضه خلال الفترة المقبلة.
عن كواليس المسلسل وأعمالها المقبلة، التقت “السياسة” الممثلة دينا الشربيني في هذا الحوار:

تردد أنك اعتذرت عن المشاركة في أكثر من عمل فني هذا العام فهل هذا صحيح؟
بالفعل، تلقيت عروضا للمشاركة في عدة مسلسلات، منها: “كلبش 2″، ورغم اعجابي بالشخصية ونجاح الجزء الأول منه، اعتذرت لأنني كنت أحضر وقتها لمسلسل “مليكة”.
كيف تلقيت ردود الأفعال حول المسلسل؟
قبل عرض الحلقات الأولى منه كنت مرعوبة جدا من رد فعل الجمهور، لكن المسلسل حقق نجاحا لم أتوقعه، والجمهور كان يريد معرفة هل “مليكة” ما زالت على قيد الحياة أم لا؟.
تعجب الكثيرون بسبب بدايتك لتصوير العمل قبل بداية شهر رمضان مباشرة؟
لمن لا يعلم الحقيقة من حقه أن يندهش ويتعجب، لكن ما يعرفه هؤلاء أني بدأت في التحضير للمسلسل منذ فترة سرا، وظللت أتكتم الحديث عنه حتى اكتملت كل تفاصيله، بعدها قررنا الإعلان عنه، كنا نرغب منذ البداية وأثناء التحضير له عرضه في موسم دراما رمضان 2018، لذلك كنت اعتذر عن المشاركة في أي أعمال أخرى بدون إعلان السبب حتى يكتمل كل فريق العمل.
لماذا وافقت على المشاركة فيه دون غيره من الأعمال التي عرضت عليك؟
القصة أعجبتني بمجرد أن استمعت إليها من المؤلف أحمد طاهر ياسين، واقترحت على المنتج انتاجها، وبدأنا في جلسات التحضير، والعمل بشكل عام كان ممتعا، وأعجبني الغموض الموجود به واللغز الذي كان الجمهور ينتظره وفوجئ بنهاية أخرى.
قدمت دورا كبطولة مطلقة. كيف كان الأمر؟
هذه الخطوة كان يجب أن تأتي آجلا أم عاجلا، وتوقيتها قدر ونصيب، وعندما وجدت العمل الجيد الذي أقدمه للجمهور وافقت على خوض التجربة، وقد فزت بدعم الجمهور ونجح المسلسل بصورة فاقت ما كنت أتوقعه.
كيف تعاملت مع أول بطولة درامية مطلقة؟
لم أتعامل مع المسلسل على أنه بطولة مطلقة، لم أكن أعمل بمفردي فكل فريق العمل كان سببا في نجاحه، لذلك قررت التركيز في شخصية “مليكة” بكل تفاصيلها، وابتعدت عن الضغط النفسي لأنني لا أحب العمل تحت ضغط، قررت التعامل مع الشخصية بكل بساطة، لأنني من اخترت الشخصية، وأعجبت بها منذ اللحظة الأولى.
هل كنت متفائلة بنجاح المسلسل؟
متفائلة جدا، وتوقعت نجاحه، بذلت مجهودا كبيرا أنا وفريق العمل الذي اجتهد بشكل كبير ليخرج بهذا الشكل الذي نال اعجاب الجمهور.
إلى أي مدى أصابك القلق بسبب منافسة الأعمال الأخرى؟
لم أشغل بالي مطلقا بالمنافسة، وكل تركيزي كان في المسلسل، والمستفيد في النهاية هو الجمهور، وأرى أن كل الأعمال التي عرضت ناجحة ومتميزة، وكل ممثل له جمهوره الذي يحبه، وأنا مع تفوق الجميع ونجاحهم.
هل تدخلت في اختيار فريق عمل “مليكة”؟
لا، وهذه الاختيارات تمت بمعرفة المخرج والمنتج، وأرى أن اعتمادهم على الشباب كان أمرا رائعا، بالطبع بجانب وجود الكبار مثل: مصطفى فهمي، صفاء الطوخي، ياسرعلي ماهر، وندى بسيوني، واستمتعت بالعمل معهم.
هل ترين أن خطواتك الفنية مؤخرا أصبحت بطيئة؟
بالعكس، أسير بخطوات ثابتة على هذا النهج منذ عملي في الوسط الفني، واختار الشخصيات التي أقدمها بعناية وأفضل التركيز فيها لتخرج للجمهور بشكل جيد، فأنا أفضل الظهور في عمل واحد أو اثنين في العام سواء في السينما أو الدراما.
هل تخطيت مرحلة الانتشار ؟
لم أدخل مرحلة الانتشار لأتخطاها، فمنذ دخلت الوسط الفني أقدم أعمالا جيدة، وحققت لي الشهرة، ولو كنت أبحث عن الانتشار لوافقت على أي عمل يعرض علي، أقدم الأعمال الجيدة التي تعجبني وبسببها حققت الشهرة بعيدا عن فكرة الانتشار.
ما تفاصيل مشاركتك في فيلم “بني أدم”؟
لا أستطيع الحديث عن تفاصيل الفيلم، لكن أحداثه ستكون مفاجأة، وقد انتهيت من تصوير مشاهدي فيه بشكل كامل، وسعيدة بالتعاون مع فريق العمل الذي هو أيضا نفس فريق عمل مسلسل “مليكة”.
هل تخططين لحياتك الفنية؟
طموحاتي ليس لها حدود او أفق، ولا أحب السير على خطة بعينها، وأترك الأمور للقدر والنصيب، ولا أركز في شيء حتى لا أصاب بالحزن إذا لم يحدث.
هل تفكرين في البطولة المطلقة مرة أخرى؟
إذا وجدت السيناريو الجيد سأكرر التجربة، وخاصة بعدما لمسته من حب الجمهور لمسلسل “مليكة”، لأن هذه المحبة رصيد الممثل والداعم له في مشواره الفني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − 7 =