دي روسي يرحل عن صفوف روما

0 74

روما – (د ب أ): قال دانييلي دي روسي لاعب خط وسط فريق روما الإيطالي لكرة القدم امس نه تقبل قرار النادي بإنهاء مشواره مع الفريق الذي بدأ قبل 18 عاما، وذلك مع نهاية الموسم الجاري بعد أيام.
وقال دي روسي في تصريحاته للصحفيين “النادي أبلغني وفي عمري هذا، كنت أدرك بالفعل أن العقد لن يجدد. إنني لم اقم بالشكوى لأنني لا أود تشتيت تركيز الفريق والجماهير.”
وكان دي روسي “35 عاما”، المولود بالعاصمة الإيطالية، قد سجل مشاركته الأولى ضمن صفوف روما في مباراة بدوري أبطال أوروبا في أكتوبر 2001، عندما دفع به المدير الفني فابيو كابيللو حينذاك من مقعد البدلاء.
وخاض دي روسي 614 مباراة مع روما ليكون ثاني أكثر اللاعبين مشاركة مع الفريق بعد نجم هجوم روما السابق فرانشيسكو توتي الذي خاض مع الفريق 786 مباراة قبل أن يعلن اعتزاله في 2017.
وقال جيمس بالوتا رئيس نادي روما في بيان “لمدة 18 عاما، كان دانييلي بمثابة القلب النابض لفيق روما.”
وأضاف “منذ ظهوره الأول في 2001 وحتى تولي مسؤولية شارة قيادة الفريق، كان دائما يمثل مشجعي الفريق على أرض الملعب وقد أثبت نفسه كواحد من أفضل لاعبي خط الوسط في أوروبا”.
وتابع “نحن جميعا سوف نذرف الدموع عندما يرتدي قميص الفريق للمرة الأخيرة في المباراة أمام بارما، لكننا نحترم رغبته في تمديد مسيرته الاحترافية، حتى لو كان ذلك بعيدا عن فريق روما، وفي عمر الـ36 عاما تقريبا”.
وخاض دي روسي 117 مباراة ضمن صفوف المنتخب الإيطالي وتوج معه بلقب كأس العالم 2006، كما توج مع روما بلقب كأس إيطاليا في عامي 2007 و2008.
وقال دي روسي “أود التقدم بالشكر إلى جيدو (فيينجا المدير العام) على طريقة تعامل النادي معي… النادي هو من يتخذ القرار ولا أشعر بالأسف. فالنادي والمدرب هما من يقرران من يلعب. ربما كنت أود فقط التحدث أكثر مع النادي في العام الماضي”.
ولدى سؤاله عن مستقبله، أجاب دي روسي بأنه يعتزم مواصلة اللعب، وأضاف “لدي نحو 500 رسالة اليوم، سأفحص ما إذا كانت تتضمن أحد العروض. مازلت لاعبا، واجهت بعض المشكلات البدنية في العام الماضي، لكنني لن أحترم نفسي إن تركت اللعب (الآن).وقال فيينغا إنه عرض على دي روسي منصبا إداريا بالنادي، لكنه يحترم قراره بمواصلة مسيرته الاحترافية.
وقال دي روسي إنه سيفكر في عرض النادي مستقبلا، ولم يستبعد أن يتجه للتدريب.

You might also like