دي ميستورا يشدد على استئناف محادثات السلام

فيينا – ا ف ب:
أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا، أمس، عن تفاؤله في إمكانية استئناف محادثات السلام السورية المعلقة، مشدداً على ضرورة عقدها “في أقرب وقت” لتجنب فقدان الزخم.
وجاءت تصريحات دي ميستورا غداة فشل المحادثات بين الدول الكبرى حول النزاع السوري في فيينا بتحقيق أي اختراق واضح لحل الأزمة.
ورغم ذلك، أصر دي ميستورا على أن “هناك أملا” بمعزل عن التقدم البطيء، قائلاً أمام الصحافيين في العاصمة النمساوية “أشعر براحة كافية لأوضح للشعب السوري والمجتمع الدولي أنه يمكننا إعادة إطلاق المحادثات … لأنه من الواضح أن ليس هناك حلا عسكريا”.
وأضاف “لكن نحن في حاجة إلى القيام بذلك في أقرب وقت، ليس في وقت متأخر، وإلا سنفقد الزخم”، موضحاً أن على المفاوضين أن “يأخذوا بعين الإعتبار” أن شهر رمضان سيبدأ بحلول السادس من يونيو المقبل.
وكان دي ميستورا حذر أول من أمس من أنه لا يمكنه الدعوة الى استئناف المحادثات التي تتوسط فيها الامم المتحدة في جنيف في حال استمر القتال.