تطبق للمرة الأولى في الكويت ودول الخليج

د. العلي : “الإندومينا” تساعد مريض السمنة على فقدان 40% من الوزن الزائد تطبق للمرة الأولى في الكويت ودول الخليج

كتبت ـ مروة البحراوي:
كشف الاستاذ في كلية الطب بجامعة الكويت واستشاري أمراض الجهاز الكبدي والمناظير التداخلية مستشفى مبارك مركز هيا الحبيب د. جابر العلي عن تقنية حديثة ومتطورة تطبق للمرة الأولى في الكويت ودول الخليج لعلاج السمنة وتسمى “الإندومينا” ENDOMINA SYSTEM، مبيناً انها تقنية فعالة ومتطورة تم تطبيقها في أوروبا وتساهم في فقدان 40 % من الوزن الزائد.
وقال د. العلي في تصريح صحفي أمس أن هذا الجهاز هو عبارة عن جهاز يدخل مع المنظار للمعدة ليقوم بتصغير حجم المعدة بشكل “تكميمي”، وهي تقنية آمنة جداً بحيث لا يمكن أن يكون مع هذه التقنية تسريب، أو نزيف، وكل ما هنالك بعض الآلام والغثيان، وقد يحدث “قيء” لمدة يوم أو يومين، ولفت أن هذه العملية تعد من العمليات السريعة والآمنة حيث يدخل المريض إلى المستشفى ويخرج خلال 24 ساعة فقط ، ولا يوجد أي تدخل جراحي.
وأكد ان هذه التقنية مرخصة وآمنة، ومعتمدة من قبل الجمعيات الأوروبية و حاصلة علي شهادات الجودة الأوروبية CE & ISO وتمتاز بعدم وجود مضاعفات لها كما هو الحال في الجراحات الأخرى, ولا تحتاج دخول المستشفى, و لا تتسبب بالآلام مثلما يحدث في عمليات البالون, فضلا عن أن نزول الوزن يكون طويل الأمد.
وأوضح د. العلي أن هذه التقنية لا تنافس عمليات السمنة الأخرى مثل “التكميم” و “تحويل المسار” بل هي مكملة لها، لأن المرضى الذين يجرون هذه العمليات كتلة جسمهم تتراوح ما بين 30 و 40.