رأسية أومتيتي تصعد بفرنسا إلى النهائي قضت على أحلام بلجيكا... واحتفالات صاخبة لجمهور الديوك

0 19

سان بطرسبرغ (د ب أ ): تأهل منتخب فرنسا إلى المباراة النهائية لمونديال روسيا لكرة القدم عبر الفوز على نظيره البلجيكي 1 /صفر امس على ملعب كريستوفسكي في سان بطرسبرغ في المربع الذهبي للبطولة.
ويدين منتخب الديوك الفرنسية بالفضل في هذا الفوز الى صامويل اومتيتي مدافع برشلونة الإسباني الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 51.
ويلتقي منتخب فرنسا في النهائي يوم الأحد المقبل مع الفائز من المباراة الأخرى في المربع الذهبي والتي تجمع اليوم بين إنجلترا وكرواتيا، وفور نهاية المباراة احتفل جمهور المنتخب الفرنسي بالفوز والتأهل للنهائي، واستمرت الاحتفالات حتى الصباح.
والتقى الفريقان 73 مرة من قبل، حيث فازت بلجيكا 30 مرة مقابل 24 انتصارا لفرنسا وتعادلا 19 مرة.
لكن مباراة امس هي أول لقاء رسمي بين المنتخبين منذ مونديال 1986، عندما فازت فرنسا 4 /2 في مباراة تحديد المركز الثالث.
وتشارك بلجيكا في المونديال للمرة الثالثة عشرة فيما تسجل فرنسا مشاركتها الخامسة عشرة في كأس العالم.
وشهدت المباراة حضور الملك فيليب ملك بلجيكا والملكة ماتيلدا، كما حضر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وشهدت المباراة واقعة فريدة حيث واجه الاسطورة الفرنسي تييري هنري منتخب بلاده للمرة الأولى نظرا لعمله في الجهاز الفني لمنتخب بلجيكا.
وبدأت المباراة باستحواذ فرنسي على مجريات اللعب لكن سرعان ما تلاشت السيطرة الفرنسية وحل محلها ضغط هجومي متتالٍ من جانب الفريق البلجيكي بحثا عن تسجيل هدف مبكر، وهو ما كاد يتحقق بواسطة ادين هازارد في الدقيقة الخامسة عندما ارسل عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء لكنها لم تجد من يتابعها إلى داخل الشباك.
ورد المنتخب الفرنسي بهجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة من بول بوغبا إلى كيليان مبابي داخل منطقة الجزاء ولكن نجم باريس سان جيرمان لم يلحق بالكرة لتذهب في أحضان الحارس تيبو كورتوا.
وضاعت فرصة خطيرة للفريق البلجيكي بعد مرور ربع ساعة عندما تلقى هازارد تمريرة رائعة من كيفين دي بروين داخل منطقة الجزاء ليسدد مباشرة بقدمه اليمنى لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما.وتواصلت الخطورة البلجيكية على المرمى الفرنسي ولكن استبسال دفاع الديوك حال دون هز الشباك.
وتدخل المدافع الفرنسي صامويل اومتيتي في اللحظة الأخيرة وأبعد تمريرة رائعة لدي بروين من على خط المرمى.
وكاد اوليفييه جيرو يفتتح التسجيل للديوك من ضربة رأس خلفية لكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك.
وضاعت فرصة محققة للديوك الفرنسية في الدقيقة 33 عندما ارسل كيليان مبابي تمريرة سحرية داخل منطقة الجزاء إلى جيرو المتربص أمام المرمى لكن مهاجم تشيلسي سدد بغرابة شديدة خارج الشباك.
وابدع كورتوا قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول وأنقذ ببراعة تسديدة قوية من بنيامين بافار من داخل منطقة الست ياردات.
وسيطرت ديوك فرنسا على مجريات اللعب في الدقائق الأخيرة بشكل كامل ولاحت العديد من الفرص للفريق لكن دون أن يتم استثمارها.
واهدر روميلو لوكاكو فرصة ذهبية لخطف هدف التقدم لبلجيكا في الوقت بدل الضائع للشوط الأول بعدما تلقى تمريرة عرضية من دي بروين، أخطأ اومتيتي في التعامل معها لتصل الكرة إلى مهاجم مانشستر يونايتد أمام المرمى تماما لكنه تعثر في التسديد لتمر الكرة بجوار الشباك.
وبدأت أحداث الشوط الثاني بضغط هجومي من جانب بلجيكا أملا في تعويض ما فات الفريق في الشوط الأول وتسجيل هدف مبكر يقربه من حلم بلوغ المباراة النهائية للمرة الأولى.
واهدر جيرو فرصة محققة لديوك فرنسا بعدما تلقى تمريرة ذكية من نجولو كانتي داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية من مسافة قريبة لكن الدفاع البلجيكي أبعد الكرة إلى ضربة ركنية.
وتقدم اومتيتي بهدف لفرنسا في الدقيقة 51 من ضربة رأس قوية مستغلا ضربة ركنية من الناحية اليمنى نفذها انطوان غريزمان.
ودفع روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا بأول تغييراته بنزول درايس ميرتينز بدلا من موسى ديمبلي.
واهدر فيلايني فرصة محققة لبلجيكا في الدقيقة 65 بعدما تلقى تمريرة متميزة من ميرتينز قابلها برأسه بشكل رائع لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى الفرنسي تماما.
وأجرى مارتينيز التغيير الثاني في صفوف منتخب بلجيكا عبر نزول يانيك كاراسكو بدلا من مروان فيلايني.
وانقذ لوريس مرمى فرنسا من هدف محقق قبل تسع دقائق من نهاية المباراة وتصدى ببراعة يحسد عليها لتسديدة صاروخية من اكسيل فيتسل.
ودفع ديدييه ديشان مدرب فرنسا بأول تغييراته عبر خروج جيرو ونزول ستيفين نزونزي ثم دفع بكورينتين توليسو بدلا من ماتويدي المصاب ثم شارك ميشي باتشواي بدلا من ناصر الشاذلي في الفريق البلجيكي.
وانقذ كورتوا المرمى البلجيكي من هدفين محققين في الثواني الأخيرة حيث تصدى لتسديدة صاروخية من غريزمان ثم أبعد بأطراف أصابعه تسديدة أخرى قوية من توليسو.

لوريس يعادل رقم ديشامب

حقق هوغو لوريس، حارس مرمى فرنسا، رقما مميزا، بعدما تواجد في التشكيلة الأساسية امس.
وذكرت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، أن لوريس سيخوض مباراته الدولية رقم 103، في تاريخ مشاركاته مع المنتخب الفرنسي، ليعادل رقم مدربه الحالي، ديدييه ديشامب.
وأضافت أن تورام، مدافع الديوك السابق، يحمل الرقم القياسي، بـ142 مباراة دولية، ويأتي خلفه كل من، تييري هنري «123»، مارسيل ديساييه «116»، زين الدين زيدان «108»، وباتريك فييرا «107» مباريات.

…ورقم جديد لكورتوا

حقق تيبو كورتوا، حارس المنتخب البلجيكي، رقما مميزا في مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الفرنسي امس.
وقالت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، إن كورتوا سيخوض الليلة مباراته رقم 64 مع المنتخب البلجيكي ليعادل رقم الحارس الأسطوري للشياطين الحمر، جان ماري فاف.

You might also like