رئاسة اتحاد اليد بين بومرزوق والشحومي العدواني يستقيل من القلعة البيضاء ويترشح لأمانة السر

0 85

كتب – خالد العنزي:

أغلق، مساء أمس، باب الترشح لانتخابات مجلس ادارة اتحاد اليد الجديد، حيث تقدمت لغاية أول من امس ثمانية أندية بأسماء مرشحيها لعل أبرزها ترشيح نادي كاظمة لرئيس الاتحاد السابق ناصر صالح بومرزوق لمنصب الرئيس وهو ما فعله نادي القرين بترشيح رئيسه السابق احمد الشحومي لذات المنصب.
ومن المتوقع ان يكون بومرزوق والشحومي هما الوحيدان المرشحان على منصب الرئاسة، كما تقدم قايد العدواني عن نادي الكويت لمنصب امانة السر وفيصل باقر ممثل الصليبخات لأمانة الصندوق، ومحمد الحميدي من الجهراء ومشعل القبندي من التضامن وطلال العتيبي من برقان، ومن المتوقع ان يتقدم محمد العازمي للترشح عن نادي الساحل واحمد البحيري عن الشباب ومحمد المطيري عن النصر واسماعيل عبدالقدوس عن خيطان، فيما أكد فؤاد المزيدي امين سر النادي العربي ان هناك ثلاثة اسماء طلبت الترشح لعضوية اتحاد اليد هم بدر الذياب رئيس اللجنة المؤقتة الحالية للاتحاد والدكتور سالم العميري وفؤاد البلوشي، وان ادارة النادي من المفترض ان تكون قد حسمت امرها مساء أمس.
اما نادي السالمية، فلديه مرشحان سيختار واحدا منهما وهما عبدالله الذياب مدير اللعبة، ومحمد جمعة عضو الاتحاد السابق، بينما لم يتحدد مرشحا القادسية واليرموك حتى الآن.
ويتوقع ان تكون انتخابات اتحاد اليد الجديدة “ساخنة” خاصة وأن آخر انتخابات شهدها الاتحاد كانت عام 2008 وبعد انتهاء مدة ذلك المجلس في 2012 لم تجر أي انتخابات حتى الآن بسبب ازمات الاتحاد ثم الايقاف الذي اوقف الرياضة الكويتية.

نجاح الأبيض
من ناحيته، اعلن قايد العدواني مدير كرة اليد بنادي الكويت، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تقديمه استقالته لمجلس ادارة النادي، وذلك لترشيحه لعضوية مجلس ادارة الاتحاد، وقال: “اليوم وبعد أكثر 10 سنوات من العمل الناجح بنادي الكويت بيتي الصغير اتقدم باستقالتي للترشح في بيتي الكبير اتحاد اليد، والحمدلله على هذه التجربة المميزة التي تكللت بالنجاح عبر تحطيم ارقام قياسية عالمية وارقام محلية استثنائية”.
بدوره، أكد شبيب الهاجري مرشح الفحيحيل لمنصب نائب الرئيس، أن المجلس الجديد الذي سيستمر لعام 2023 امامه تحديات كبيرة تتطلب تضافر الجهود بين جميع الاطراف للعودة مجددا بكرة اليد الكويتية الى مستوياتها السابقة والمنافسة على البطولات الخليجية والعربية والقارية والتأهل الى كأس العالم.
وتابع الهاجري: “بعد الايقاف لسنوات طويلة علينا بناء منتخباتنا الوطنية من الصفر واعدادها بالشكل اللائق الى جانب الاهتمام بالمسابقات المحلية وتطويرها لزيادة قوة المنافسة بين الفرق المشاركة”.

You might also like