رئيسة الأرجنتين تحذر من رفع العقوبات عن وحيدي

بوينس آيرس – الأناضول:
حذرت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنر من تبعات رفع اسم وزير الدفاع الإيراني الأسبق أحمد وحيدي, المشتبه بتورطه في هجوم الجمعية اليهودية الأرجنتينية ببوينس آيرس في العام 1994 من قائمة العقوبات الدولية.
وطالبت كيرشنر في صفحتها على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بعدم رفع العقوبات المفروضة على وحيدي بعد الاتفاق النووي الموقع بين القوى الكبرى وطهران.
وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية ذكرت في 27 يوليو الماضي أن “الاتحاد الأوروبي يخطط لإعادة الاعتبار أمام العالم لمسؤولين إيرانيين في مقدمهم وحيدي وباحثين نوويين ومؤسسات الدفاع الإيرانية كنتيجة للاتفاق النووي”.
واستهدف تفجير في 18 يوليو 1994 مقر الجمعية اليهودية الأرجنتينية, ما أسفر عن مقتل 85 شخصاً وإصابة المئات, من دون الكشف حتى الوقت الراهن عن الجناة.
وشكلت كل من بوينس آيرس وطهران لجنة تقصي حقائق, لكنها لم تباشر عملها بشكل فعلي, بسبب قرار اتخذته محكمتين أرجنتينيتين بأن اللجنة مخالفة للدستور.