رئيس أرجنتيني سابق يتهم «حزب الله» بالتورط في مقتل نجله قبل 21 عاماً

رئيس الأرجنتين الأسبق كارلوس منعم (ارشيف -أ ب)

بيونس آيرس – الأناضول:
اتهم الرئيس الأرجنتيني الأسبق كارلوس منعم «حزب الله» اللبناني بالتورط في مقتل نجله الأكبر كارلوس فاكوندو، الذي لقي مصرعه بحادث مروحية قبل 21 عاماً، في بيونس آيرس.
جاء ذلك في إفادته التي أدلى بها، أول من أمس، للقاضي المشرف على قضية مقتل نجله، حيث أوضح أن وزير الخارجية الأرجنتيني آنذاك غيدو دي تيلا أكد له نقلاً عن مصادر موثوقة في سفارات دول أجنبية أن «حزب الله» هو من قتل ابنه.
ولدى سؤال القاضي الاتحادي الأرجنتيني كارلوس فيلافويرتي روسو، منعم عمن قتلوا ابنه ولماذا، أجاب أنه يعرف «من وكيف ولماذا» تمت تصفية ابنه «إلا أنني لا أستطيع ذكر الأسماء لأنها لا تزال من أسرار الأمن القومي».
وكان فاكوندو، لقي حتفه جراء سقوط مروحية كان يقودها في 15 مارس العام 1995، عن عمر ناهز 26 عاماً، وادعت أمه (الزوجة السابقة لمنعم) حينها أن ولدها راح ضحية جريمة.
وتحدثت وسائل إعلام عربية وأرجنتينية أن اغتيال فالكوندو جاء ضمن «سلسلة أعمال انتقامية، اتهمت إيران بتنفيذها لزعزعة الأمن الأرجنتيني، خلال فترة منعم الرئاسية»، مشيرة إلى أن «طهران ساندت منعم في حملته الانتخابية الأولى مقابل وعود بتزويدها بصاروخ «كوندور» المتطور أو ما يسمى بالعقرب، طورته الأرجنتين في ثمانينات القرن الماضي، وكان من نوع متطور مداه 150 كيلومتراً، بطول ثمانية أمتار ووقود صلب، مع رأس متفجر يزن 400 كيلوغرام، إلا أنه (منعم) تراجع عن وعده بعد فوزه برئاسة البلاد، بضغط من الولايات المتحدة».
ويشتبه المدعون العامون في الأرجنتين، بمسؤولية كل من إيران و»حزب الله» عن التفجيرات التي استهدفت السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأرجنتينية العام 1992، ومركز الثقافة اليهودي العام 1994.

نجل الرئيس الأرجنتيني الأسبق الذي قضى بحادث مروحية (ارشيف)

نجل الرئيس الأرجنتيني الأسبق الذي قضى بحادث مروحية (ارشيف)