رئيس الأركان الجزائري: الجيش ليس لديه أي طموحات سياسية

0 41

الجزائر- وكالات: شدد رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، على أن “الجيش ليس لديه أي طموحات سياسية”، متهماً جهات لم يسمها بمحاولة تمييع مساعيه النبيلة، عبر تقليب الرأي العام بالادعاء أن محاسبة الفاسدين ليست بالأولوية.
وقال خلال زيارته أمس للناحية العسكرية الرابعة: إن “الهدف من تلك المحاولات تعطيل المسعى الوطني، حتى تتمكن العصابة من التملص والإفلات من قبضة العدالة”، مشيرا الى أن الجيش أفشل ما أسماه “المؤامرة والدسائس”.
من جانبها، أكدت حركة مجتمع السلم المحسوبة على التيار الإخواني، أن الانتخابات الرئاسية هي المرحلة الحقيقية لتثبيت وتعزيز الديمقراطية واستكمال مسار الإصلاحات بشرط أن تكون حرة ونزيهة.
ونوهت إلى تنظيمها من قبل هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات في غير تاريخ 4 يوليو المقبل، المعلن عنه وضمن آجال انتقالية قصيرة في حدود ستة أشهر من الآن.
وبرلمانيا، اقتحم عدد من النواب، أمس، مكتب رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، مطالبين برحيله الفوري من رئاسة المجلس.
وأفادت وسائل إعلام محلية بوقوع تشابك بالأيدي بين نواب من جبهة التحرير الوطني “الأفلان” وعناصر حماية معاذ بوشارب، مشيرة إلى أنه تم منع رئيس البرلمان من عقد اجتماع وإجباره على المغادرة فوراً.
في سياق آخر، أغلقت السلطات الامنية، أمس، ساحة البريد المركزي، القلب النابض للحراك الشعبي، والميدان الذي احتضن أغلب التظاهرات والحركات الاحتجاجية الرافضة لنظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ولبقاء رموزه، منذ بدايتها في 22 فبراير.
وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة تسييج مبنى البريد المركزي بصفائح حديدية من طرف العمّال، في خطوة أثارت جدلا واسعا بين الجزائريين.

You might also like