رئيس “الغرفة” : السعودية أرض خصبة للاستثمار أكد أن رؤيتها المستقبلية ستكون ثاقبة

0 6

وصف رئيس غرفة التجارة والصناعة في الكويت، علي محمد ثنيان الغانم المملكة العربية السعودية بـ”السد المنيع والحصين للخليج بوجه الأخطار التي تحيط بنا من كل جانب”، مُذكراً بـ”الموقف البطولي للمملكة إبان الغزو العراقي الغاشم”.
ووصفها علاقة الكويت بالمملكة بأنها “متأصله منذ عهد المؤسسين الملك عبدالعزيز ومبارك الصباح، وما زالت متينة لا تشوبها شائبة، ولا يمكن أن يعكر صفو هذه العلاقة كائن من كان”.
وأضاف الغانم أن السعودية “بلد حضاري تملك ارضا خصبة للتجار والمستثمرين”. لافتا الى انها تحت مجهر الاستثمارات والمستثمرين من كل بقاع العالم، مؤكدا ” السعودية ارض خصبة للاستثمار، ورؤيتها المستقبلية ستكون ثاقبة”.
وأشاد بحكمة وأناة ونشاط، صاحب السموّ الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في قيادة بلاده، وفي حديث الذكريات لم يخف إعجابه بالشيخ جابر، ويعدّه من أبرز الشخصيات المميّزة في تاريخ الكويت، ويرى أن عقليته أدت دوراً أساسياً في تطوّر بلاده.
وفي حديثة إلى مجلة الرجل، توقف الغانم عند دور رجال الاعمال الكويتين في تاريخ الكويت الحديث، قائلاً “التجار هم من بدأوا بتعزيز الحياة الديموقراطية في الكويت، أساساً لتنظيم العلاقة بينهم، وهم من انتخبوا العائلة الحاكمة في الكويت، ووقفوا معها إلى يومنا هذا، وقبل اكتشاف النفط كانوا أساس ميزانية الدولة”.
ويعوّل الغانم على تنمية الشباب، عبراستثمارهم بالتعليم، ويرى أن هذا يتم بالتركيز على “التعليم المبكر وجودة التعليم من المراحل الابتدائية، والاهتمام بإنتاج مدرسين على مستوى عال من الكفاءة”.
وتوقف الحوارعند الجانب الشخصي في حياة الغانم الذي وصف نفسه بالمحظوظ بزوجته فايزة الخرافي، موضحا أنها “حرصت على التربية الفاضلة والتعليم الصحيح لأبنائي، وأسّستهم علمياً بشكل واضح، لذلك أصبح أولادي ناجحين في حياتهم، وها هو على سبيل المثال مرزوق الغانم، أصغر رئيس برلمان في العالم، وإخوته كذلك هم سندي في ادارة الإعمال”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.