رئيس الوزراء اللبناني: السعودية سبَّاقة دائماً في الاهتمام بلبنان

0 72

بيروت ـ “السياسة”:

شدد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري على أن السعودية كانت سباقة دائما بالاهتمام بقضايا لبنان ومشاكله”، شاكراً لها “رفع الحظر عن سفر رعاياها للبنان، ما رفع عدد الوافدين ويبشر بصيف واعد”.
وقال في ندوة “العمل الانساني بين مساهمات الجهات المانحة ودور الجهات المنفذة”، التي أقامها المستشار في الديوان الملكي السعودي عبدالله الربيعة أمس، بحضور السفير السعودي لدى لبنان وليد البخاري، إن “المملكة وقفت دائما الى جانب لبنان، ومع الاشقاء العرب، وكانت دائما صديقة وسباقة في مساعدته في كل المحن التي مر بها، ومهما قال البعض، فان المملكة ما زالت تقف الى جانب لبنان، دون تمييز بين اللبنانيين، لديها حلفاء ولديها اصدقاء، ولكن عندما ارادت المساعدة لم تفرق بين صديق وحليف وحتى من لا يحب المملكة. هذه الصفة حافظت عليها المملكة دائما. هي مملكة الخير والمحبة والانسانية”.
من جانبه، أكد الربيعة، بعد كلمة للسفير البخاري شدد خلالها على أن بلاده مستمرة في رسالتها الانسانية، على أن “السعودية تقدر دور لبنان في استضافة عدد كبير من النازحين السوريين، والظروف تقتضي تضافر الجهود لتخفيف العبء عن المجتمع المضيف”، معتبرا “العمل الاغاثي مسؤولية الجميع، ويجب المساهمة في العودة الآمنة ودعم المجتمعات الحاضنة لهؤلاء النازحين”.
ووقع الربيعة اتفاقيات مع الهيئات اللبنانية والمنظمات الدولية في حضور الرئيس الحريري والسفير السعودي في لبنان وليد بخاري، بقيمة 17 مليون دولار.
وقال “استقبلت استقبالا حارا على المستوى الرسمي والشعبي والروحي، وهذه رسالة تدل على أن لبنان وشعبه منفتحان ويتوقان لعودة العلاقة القوية مع السعودية، والتقارب الذي نراه الان على المستوى الرسمي يتبعه تقارب شعبي في مصلحة لبنان واللبنانيين”.
على صعيد متصل، أشارت المعلومات إلى أن السفير السعودي في لبنان وليد البخاري أبلغ مسؤولين لبنانيين أن نحو 400 ألف سعودي بدأوا بإجراءات السفر للبنان، بدءاً من عيد الفطر حتى نهاية الصيف.

You might also like