رابطة الأدباء كرمت الشباب المبدعين في ختام موسمها الثقافي

كتبت – إيناس عوض:
اختتمت رابطة الادباء الكويتيين موسمها الثقافي للعام 2016-2017 بحفل تكريم وامسية ثقافية لعدد من الروائيين الكويتيين الشباب المبدعين حيث قدموا سردا لنصوص منتقاة من الشعر والقصص القصيرة وهم الروائية الشاعرة مريم الموسوي والكاتبة اماني العنزي والكاتبة زينب العطار والكاتب حمد الشريعان وذلك على مسرح الرابطة بالعديلية وبحضور راعية منتدى المبدعين الجدد الشيخة بسمة المبارك العبدالله الجابر الصباح والامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب المهندس علي اليوحة.
وبهذه المناسبة قالت الشيخة باسمة: لعب المنتدى منذ انطلاقته في العام 2001 دوراً بارزاً على الساحة الثقافية آملين وصوله الى التميز على المستوى العالمي.
واكدت وجود الكثير من المتميزين على الساحة المحلية من خريجي منتدى المبدعين الجدد معتبرة ان هذا يرسخ دور المجتمع المدني في خدمة المجالات المختلفة من ضمنها الادب والثقافة.
ورأت ان الارتقاء في مجال الثقافة يعني الارتقاء بالمجتمع كاملاً مشددة على ضرورة تضافر جميع الجهود للارتقاء بالجانب الثقافي في البلاد لاهميته في رقي الشعوب وتقدمها.
واوضحت ان المنتدى يتبنى جميع المهتمين بالادب بغض النظر عن الجنس او الجنسية او الدين او المذهب ايماناً بمبدأ الثقافة للجميع.
وقال امين عام الرابطة طلال الرميضي ان الرابطة مستمرة في تنظيم الفعاليات الثقافية في موسم الصيف من خلال انشطة عدة والمشاركة في اخرى منها اكاديمية الادب ومعرض الكتاب الرمضاني ونادي الطفل الادبي.
وقال عضو مجلس ادارة رابطة الادباء الكويتيين ورئيس اللجنة الثقافية سالم الرميضي ان المنتدى يعد حاضنة للمواهب الادبية في كل اشكال الادب لاسيما القصة القصيرة والشعر والرواية.
واضاف ان المنتدى يعتز بالكفاءات الشبابية ويحاول تطويرها من خلال اقامة ندوات ودورات مجانية للاعضاء الذين يجتمعون اسبوعياً في مقر الرابطة داعياً من يرغب من المهتمين في مجال الادب الى الانضمام الى المنتدى.
وبدوره قال مشرف المنتدى للموسم المقبل عبدالله العنزي ان المنتدى يتطلع لاحتواء كل الشباب في كل التخصصات الادبية من عمر 16 سنة فما فوق حيث يتولى رعاية تلك المواهب وصقلها وتوفير الامكانات اللازمة لها لتطويرها وجعلها اكثر موهبة وتميزاً.
واضاف ان المنتدى يبحث عن الاقلام الواعدة ويوفر لهم بيئة ادبية خصبة ويشجعهم باقامة انشطة عدة خلال الموسم الثقافي للرابطة بين شهري سبتمبر ومايو.
وخلال الحفل تم تكريم الفائزات في مسابقة «قلم واعد» التي نظمتها رابطة الاطباء بالتعاون مع وزارة التربية لطالبات المرحلة المتوسطة حيث فازت الطالبة رناد صباح الشريف من مدرسة نائلة المتوسطة للبنات من منطقة العاصمة التعليمية الحاصلة على المركز الاول عن قصتها على هامة المجد والطالبة لطيفة عبدالخالق الخياط من مدرسة حولي المتوسطة للبنات من منطقة حولي التعليمية الحاصلة على المركز الثاني عن قصتها «القيثارة السحرية».
كما تم تكريم الطالبة هاجر حمدان الحسيني من مدرسة حليمة السعدية المتوسطة للبنات لحصولها على المركز الثالث عن قصتها «الابنة العاقلة» والطالبة دانة محمد منوخ من مدرسة جميلة بوحيرد المتوسطة للبنات الحاصلة على المركز الرابع عن قصتها «قصة عبده» والطالبة نورة محمد الديحاني من مدرسة جميلة بوحيرد عن قصتها «اختلاف الابيض والاسود» الحاصلة على المركز الخامس.
كما كرمت الرابطة الصحف ووسائل الاعلام المحلية والعالمية التي حرصت على تغطية فعالياتها خلال الموسم الثقافي بالاضافة الى تكريم الجهات الداعمة للرابطة وانشطتها وفعالياتها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.