راغب علامة افتتح مهرجان “إفران” المغربي بنجاح الجمهورحضرالحفل رغم انتقاده لأجره المبالغ فيه

0 6

أحيا الفنان اللبناني راغب علامة أولى حفلات مهرجان “إفران الدولي” بدورته الثالثة في المغرب، بحضور حشد كبير من الجمهور، توافد من مختلف أنحاء المملكة المغربية والبلدان المجاورة، إضافة إلى حضور المحافظ عبدالحميد المزيد، كما حضر الحفل مجموعة من الوزراء والمسؤولون المغاربة.
وأبدى علامة سروره الكبير بلقاء الجمهور المغربي والعربي الكبير في المغرب، كما أشاد خلال المؤتمر الصحافيّ الذي عُقد على هامش المهرجان بجمال الطبيعة الساحرة التي تتميّز بها منطقة “إفران الجبلية”، التي يُطلق عليها أيضاً لقب سويسرا المغرب، وعبّر عن إعجابه الكبير بكميّة أشجار الأرز الكبيرة الموجودة في هذه المنطقة، وخلوّها من الإشارات الضوئية، حيث أنّ سكّانها يتمتّعون بآداب قيادة عالية تخوّلهم من القيادة بأمان واحترام دون الحاجة إلى أوامر الإشارات الضوئية المختلفة، مؤكّداً على أنّه لا بدّ من إدراج هذه المدينة على جدول عطلاته السياحية مع عائلته في المستقبل.
وأعلن عن مفاجأة تصوير كليب جديد في منطقة إفران قائلاً: من الممكن جداً أن يكون كليبي المقبل هو الكليب الذي سأصوّره في إفران الجميلة.
ورافق احياء راغب الحفل عاصفة من الانتقادات، إذ يبلغ أجره في مهرجان إفران الدولي 800 ألف درهم مغربي، ما أثار سخط جمهور المدينة وبعض مسؤولي الجمعيات الذين انتقدوا منظمي هذا المهرجان على هذا السخاء، في مدينة تعاني من ضعف البنية التحتية، والمرافق الاجتماعية والصحية والتي كان الأولى أن تنفق هذه الأموال لصيانتها وبنائها.
ولم تتوقّف الانتقادات عند إدارة المهرجان، بل وصلت إلى راغب علامة نفسه الذي رأى البعض أن عليه أن يبادر ويساهم في تطوير هذه البنى التحتية إما بمشاركته الطوعية أو من ماله الخاص بدلاً من استنزاف المال العام، الذي كان ينبغي أن يصرف في المشاريع التي يمكن أن تعود بالنفع على أهل المدينة.
من جهة أخرى أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي التذكير بنعته الشهير وقذفه لبنات المغرب في تصريح قديم له، مستغربين تغاضي المنظمين عن ذلك، متجاهلين أولويات سكان مدينة إفران.
ويعود راغب علامة مباشرةً إلى بيروت بعد حفل المغرب استعداداً لانطلاق نشاطات ومهرجانات الصيف المليء بالارتباطات، والمهرجانات، والحفلات، في لبنان، مصر، تونس وأوروبا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.