رانيا يوسف تفضح المتحرشين … نشرت صورهم ولجأت للقضاء استغربت تدني أخلاق البعض باللفظ والفعل

0 118

كشفت الفنانة المصرية رانيا يوسف، عن تلقيها تهديدات من جانب المتحرشين بها لفظيا عبر حساباتها في “السوشيال ميديا”، موضحة أن التهديد بايذائها حدث بعدما فضحت المتحرشين بها ونشرت صورهم.
وأكدت رانيا في مداخلة متلفزة مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية”، أنها لن تصمت على ما يحدث لها من جانب المتحرشين، مبينة أنها ستفضح أمرهم بنشر صور خمسة متحرشين يوميا، لأن رسائلهم لها تتضمن الكثير من الإهانة والتحرش.
واستغربت رانيا، من تدني أخلاق البعض، لافتة إلى أنها تحدثت في ذات الأمر سابقا ولم يلتفت لحديثها أحد.
وأكدت يوسف أن ارتفاع نسبة التحرش طالت النساء والرجال أيضا وامتدت إلى الأطفال، مردفة أن هناك محجبات ومنقبات ورجالا يرسلون إليها قصص التحرش بهم.
وأوضحت رانيا، أنها تجمع حاليا تفاصيل جميع المتحرشين، وستلجأ إلى القضاء بتقديم بلاغ رسمي إلى النيابة العامة فيهم جميعا.
وتابعت رانيا: “الناس اللي بتقول ملابس النساء مثيرة، طيب كيف نفسر التحرش بالرجال والأطفال أيضا، انتقدوا الفستان واعتذرت عنه، لكن ليه التحرش بالأطفال”.
كانت رانيا، أثارت الجدل بعد قرارها فضح المتحرّشين بها في مواقع التواصل الاجتماعي، وأنها ستنشر صور وأسماء خمسة متحرشين بها يومياً، في حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، وبالفعل نشرت مجموعة صور لشباب اتهمتهم بالتحرش، وأرفقتها بالتعليق “تم الاكتفاء بنشر الصور والاسماء فقط مع الاحتفاظ بالرسائل المرسلة لما تحتويه على ألفاظ خادشة.. تمهيدا لتقديمها للنيابة.. افضحي أي متحرش وماتخافيش”.
ومنذ قضية “متحرش الجامعة الأميركية” أحمد بسام زكي، الذي يواجه اتهامات عدة بالتحرش، قرّرت رانيا مواجهة التحرش عبر “السوشيال ميديا”، لأنها تتعرّض للتحرش اللفظي يومياً عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي وبريدها الالكتروني، وطالبت بقانون رادع لمواجهة التحرش بكلّ أنواعه.
وأوضحت يوسف في تصريحات تلفزيونية، أنها تمتلك عدداً كبيراً من رسائل التحرش، مؤكدة أنها تحضّر بيانات المتحرشين بها وستتقدم ببلاغ للنائب العام ليكونوا عبرة لغيرهم، مشيرة إلى أنها تعرّضت لتهديدات بالإيذاء خلال الأيام الماضية من بعض المتحرشين.
ودافعت رانيا عن الاتهامات التي تواجهها بسبب ملابسها الكاشفة، وأكّدت أن الملابس ليست سببا في التحرش، مشيرة إلى أنّ محجبات ومنقبات تعرضن للتحرش، وكذلك كثير من الأطفال والرجال.
وكان الفنان المصري عباس أبوالحسن، اتهم طبيب أسنان معروفا بالتحرش بكثير من الرجال في عيادته الخاصة على مدار 35 عاماً.
واعتادت رانيا إثارة الجدل بسبب ملابسها، وأطلت في الدورة الحادية والأربعين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بفستان قصير ومفتوح، وفي الدورة الأربعين من المهرجان نفسه، واجهت أزمة بسبب “فستان فاضح”، وأحيلت بسببه للنيابة بتهمة “التحريض على الفسق والفجور”، ما جعلها تقدم اعتذاراً رسمياً، وأنها لم تقصد الظهور بهذا الشكل.

الحرامي أحدث اعمالها
You might also like