عشرة فائزين في معرض الربيع التشكيلي التاسع

ربيع الكويت يزهر ألواناً في لوحات 110 فنانين عشرة فائزين في معرض الربيع التشكيلي التاسع

تكريم الفنانة نورة العبدالهادي

كتب- جمال بخيت:
حصد عشرة فائزين جائزة معرض الربيع التشكيلي الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون كل عام وشارك 110 فنانين بعدد من الأعمال 176 عملاً تشكيلياً تنوعت الاعمال بين الرسم والخزف والنحت، المعرض افتتحه الامين العام المساعد محمد العسعوسي في قاعتي الفنون والعدواني.
تنوعت الأعمال المشاركة بحضور جيل جديد من فناني التشكيل وهم من فئة الشباب التي تحرص كل عام على المشاركة في المعرض الذي اصبح تقليداً يحرص على اقامته المجلس الوطني، وحول هذا المفهوم قال مشعل الخلف مدير ادارة الفنون التشكيلية في المجلس الوطني حول مشاركة العام بانها متنوعة من خلال ظهور بعض المواهب الشابة التي بالفعل واكبت الهدف من المعرض وهو اكتشاف الجديد واثراء قطاع التشكيل.
بهذه المواهب الجديدة التي تنضم الى قائمة المبدعين والموهوبين في عالم التشكيل واضاف الخلف بالقول ان حرص المجلس على استقطاب هذه النماذج المبدعة هو من صميم المحافظة على تفوق الابداع التشكيلي الكويتي في المنطقة العربية وخلق جيل جديد يساهم في الحركة التشكيلية الكويتية.
ومن النماذج الجديدة التي شاركت افراح العنزي والتي رسمت فصل الربيع باشراقات لونية مميزة والشيماء احمد التي رسمت موجة وصدف وابتسام العصفور التي عادت من بعيد لترسم سوق المباركية متخذة التراث لغة المعاصرة.
وفي اعمال جيل الرواد قدم الفنان ابراهيم اسماعيل ايقاعاً حركياً وقدمت ايمان المسلم صخباً هادئاً بالوان الميكس ميديا وكذلك شاركت ايمان العبدالله بلوحة تعبيرية بعنوان الحياة بألوان الاكريليك، اما ابرار العثمان فرسمت الانتظار وقدم احمد زنكي لوحة فاشن بالوان الباستيل وقدم احمد المستكي بر الوالدين بألوان الزيت واسماء البلوشي بخامات مختلفة رسمت اسماء، ومن ابداعات الشباب رسمت اسماء الصواغ لوحة تصور الطيور ومن الاندلس رسمت افنان العنزي جماليات العمارة هناك ورسم بدر البلوشي البعد السابع وبدر نجم بدون عنوان وبشاير الدعي وبدور الصايغ.
ومن ربيع انتظار الاخر رسمت الفنانة ثريا البقصمي بالوان الاكريليك وقدم الفنان جاسم العمر لوناً تراثياً بديعاً بعنوان النهاية ورسم جاسم مراد النداف وجنان الربيعان الانتظار ومن الوان الخزف قدم خالد العلي حسرن، وقدمت خلود النجران على خامة الخشب الصنفر، وقدم الفنان سعود الفرج تراثيات وسلمى الدهاك الغروب.
ورسمت عبير الندري مواسم بالميكس ميديا، وعلية العتيبي رسمت بدون عنوان بالوان الميكس ميديا ومن ابداعات النحت قدم النحات عبدالحميد اسماعيل تكوين حر، ونظل في ارجاء المعرض وسط هذا الزخم الجميل نرى نور محمد ترسم الواناً متناظرة بخامة الزيت وافراح الصفي رسمت اضواء فينيسيا، ومشاعل فيصل رسمت العازف، والفنانة نورة العبدالهادي رسمت بدون عنوان بالوان الاكريكليك واخيراً قدم الفنان والخطاط محمد الشيخ الفارسي بعضاً من ابداعاته في حروفيات من فنون الخط العربي بخامات الاكريليك.

اكتشاف الجديد
وحول معرض الربيع يقول الامين العام المساعد محمد العسعوسي: هكذا يعود الربيع مرة اخرى متوافقاً مع ناموس الكون، يعود الربيع حاملاً بين طياته تفتح زهور النوير المشرقة بلونها الاصفر الذهبي كاسيا بها بر الكويت ومترافقا لتفتح نخب شبابية واعدة تغمر ابداعاتهم الفنية الجمالية قاعات عرض المجلس الوطني للثقافة و الفنون والاداب بما جادت به قرائحهم من اعمال تشكيلية تفيض باساليب فنية متنوعة ومدارس وافكار مختلفة تحفل بتجليات لونية مبهجة واسس تشكيلية متقدمة وامعانا في دعم وتشجيع هذا المعرض خص المجلس الاعمال المتميزة بالجوائز الادبية والمادية.
ويضيف: يهدف المجلس من وراء اقامة هذا المعرض سنوياً الى اتاحة الفرص لاكتشاف البراعم الجديدة من اصحاب المواهب الفنية وخلق روح التنافس الفني الشريف بعرض انتاجهم الى جانب اخوانهم الفنانين المتمرسين اصحاب الخبرة والتجربة الطويلة وتعريف المجتمع بهم فتتيح لهم انفتاح السبل وتحقق ميزة التواصل وتبادل الخبرة وتنميتها المستدامة.
معرض الربيع مناسبة عزيزة على نفوس كثيرين من اهل الكويت ويذكرنا بمعارض الربيع السابقة 1959-1976 وبدايات انطلاقة الحركة التشكيلية التي اسهم نجاحها في نشر الفن واشاعته بين الناس، مما كان له اعظم الاثر في خلق توجيهات ثقافية جديدة.

الفنانون المشاركون 110 – عدد الأعمال الفنية المشاركة 176
الفائزون بجائزة معرض الربيع التشكيلي التاسع
1- عبدالعزيز الخباز
2- نورة العبدالهادي
3- فهد نبيل العيد
4- يعقوب يوسف ابراهيم
5- فيصل نجف
6- محمد السمحان
7- حسين البناي
8- سعود الفرج
9- خالد العلي
10- عبدالله الجيران

الأمين العام المساعد محمد العسعوسي مع الفائزين بجوائز مهرجان الربيع

الأمين العام المساعد محمد العسعوسي مع الفائزين بجوائز مهرجان الربيع

37-4

37-3