رجل المرحلة إضاءات

0 84

لا يختلف اثنان على شخصية النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد بأنه رجل المرحلة القادم، فمنذ دخوله التشكيل الوزاري اتخذ قرارات إصلاحية عاجلة تمثلت في صناعة نقلة نوعية على مستوى الوطن ،وقاد مشروعًا عملاقًا للتغيير في الكويت حمل عنوان “رؤية الكويت 2035”.
ستراتيجية الشيخ ناصر في رؤية الكويت الى العام 2035 تمثل المشروع الوطني الذي يستهدف بناء اقتصاد متعدد الموارد، وتحقيق تنمية في مختلف المجالات كافة ،لاسيما التعليمية منها والصحية، ايمانا منه بأهمية الاستثمار في العنصر البشري ، كما تنم عن رؤية صائبة وبعد نظر يحاول من خلاله اجراء تغير كامل في البنية الاقتصادية الكويتية والتي هي الوجه الآخر للسياسة .
القرارات التي اتخذها النائب الأول وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد تشكل تحديا كبيرا امام إصرار ذلك الرجل الذي يحاول ان يسخر كل الإمكانات ليرى الكويت الجديدة وبوجه جديد.
ولم يتوقف النائب الأول ووزير الدفاع عند رؤيته الكويت اقتصاديا ، وانما ذهب للبحث عن سبل جديدة تعزز حماية الوطن من خلال مضاعفة قوات الدفاع ، فكان في مقدمة قراراته تسهيل دخول أبناء من خدموا الوطن من غير محددي الجنسية في الجيش لخدمة الوطن وتمكين قوته الدفاعية.
ما قام به الشيخ ناصر من قطع رحلة علاجه خارج حدود الوطن وعودته سريعا للوقوف على الفاجعة التي المت بالكويتيين بوفاة الطلبة الضباط ، يمثل دور القائد المسؤول ووزير الدولة بكل المقاييس ،ومشاركته ومواساته لأهل العزاء عززت رصيد محبة اهل الكويت له وزرعت لديهم الثقة المطلقة .
إن وزارات الدولة بحاجة الى رجل بهذه الكفاءة ، يقف مع أبناء الكويت وقت الشدائد، نحتاج صانع قرار، فالكويت اليوم تنتظر منه مستقبلا اكثر اشراقا ، فالكثير من الملفات العالقة في الوطن تبحث عن حلول ، والرجل المتمكن الذي يستطيع أن ينتشل الكويت من آفة الفساد التي تعج بها مؤسساتنا هو رجل المرحلة.
وللتدليل على ما نقول فإن الشيخ ناصر لعب أدوارا إيجابية ومسؤولة امام ازمة الرياضة الكويتية ،وكان له دور محوري في رفع الايقاف عنها رغم مرضه ، لكن هذا الشيء لم يمنعه من العمل بصمت واخلاص من اجل الوطن والمواطنين والشباب الرياضي. كثير من القضايا تصدى لها الشيخ ناصر وحلت على يده ، فالكل يأمل من هذا الرجل الخير والمستقبل المشرق والانتقال الى عهد جديد من البناء والتطوير ، نريد ان ندفع بعجلة الوطن الى الامام ونغلق جميع الملفات العالقة ونتطلع جميعا الى كويت جديدة تضاهي الدول المتقدمة ،فمند سنوات ونحن متوقفون في جميع القضايا والتنمية التي يسمع فيها المواطن ولا يراها ،ولا نقول الا : توكل على الله يا شيخ ناصر، والكويت كلها خلفك بإذن الله.

كاتب كويتي

You might also like