لشركة طيران "ماهان إير" بانتظام وبشكل سري

رحلات إيرانية إلى سورية لنقل مقاتلين لشركة طيران "ماهان إير" بانتظام وبشكل سري

كشفت صحيفة “بيلد” الألمانية في تقرير، أمس، عن تنظيم إحدى شركات الطيران الإيرانية رحلات بانتظام إلى سورية لنقل مقاتلين وأسلحة للنظام.
وذكرت الصحيفة أن الشركة الإيرانية هي شركة “ماهان إير” الخاصة التي يبلغ عدد طائراتها 54 طائرة وتنظم رحلات بانتظام إلى مدينتي ميونيخ ودوسلدوف الألمانيتين في ظل رفض ألماني وأوروبي لتطبيق العقوبات الأميركية ضدها.
وأضافت إن هذه الشركة المفضلة لدى الحرس الثوري الإيراني، حيث تنقل عبر طائراتها وبشكل يومي منذ أغسطس 2015 الأسلحة والذخيرة إلى جانب مقاتلين من العراق ولبنان وإيران إلى سورية ليقاتلوا إلى جانب قوات النظام.
وأشارت إلى أن رحلات شركة “ماهان إير” إلى سورية تتم بشكل سري، ولا تظهر على خريطة وجهات الشركة بشكل رسمي لكن موقع “Flightradar24” الذي يتيح تعقب الرحلات عبر جهاز “الإستقبال والإرسال” الأساسي أظهر بيانات مختلفة عن التي تظهرها الشركة، فقد أظهر أن خط سير الرحلات السرية إلى سورية ينطلق من كل من طهران وعبدان.
وأوضحت أن أهمية عبدان تكمن بوجود قاعدة جوية مهمة بها، كما أنها لا تبعد سوى كيلومترات قليلة عن مدينة البصرة العراقية، التي تعد معقلاً رئيسياً لـ”حزب الله” العراقي الذي يقاتل في محيط مدينة حلب.
ولفتت الصحيفة إلى أن طياري الرحلات السرية لديهم تعليمات فيما يبدو بإطفاء جهاز التعقب وتشغيله عند الوصول إلى مناطق لا يسبب ظهورهم فيها أي ضرر، الأمر الذي يمثل درجة عالية من الخطورة، إذ لا يستطيع المراقبون الجويون أو الطائرات الأخرى مشاهدتها.
في سياق متصل، نقلت وكالة “تسنيم” للأنباء عن الحرس الثوري الإيراني قوله إن رئيس مكتب العلاقات العامة بالحرس الثوري اللواء رمضان شريف قوله إن كثيرا من الشبان الإيرانيين، من مناطق مختلفة ومن أعراق مختلفة، تطوعوا للقتال في سورية لمساعدة نظام الرئيس بشار الأسد في حربه “ضد الإرهاب”.