رخص القيادة زين وشين

0 18

حين أرادت الحكومة تبصيم المواطنين وحصرهم اخترعت موضوع جواز السفر الإلكتروني وإلغاء جواز السفر القديم ،وقد تم لها ذلك ،وحصل المواطن على جواز سفر جديد يقال إنه إلكتروني ،ولسنا بصدد الحديث عن فشل إدارة الجنسية وجوازات السفر في توزيع الجوازات وماشاب العملية من فوضى، لكن الدولة حققت هدفها وبصمت جميع المواطنين بحسن رضاهم بعد موجة الاحتجاجات القوية ضد البصمة ،ومانريد الوصول إليه في كلامنا هذا أن الدولة تستطيع تحقيق هدفها بهدوء تام، فلماذا لاتقوم الدولة بانتفاضة مماثلة فتلغي جميع رخص القيادة ،ولن يصعب على الدولة إيجاد سبب للإلغاء والاستبدال، ومن ثم يطلب من الجميع تجديد معلوماتهم من جديد، فالمواطن ليس لديه مشكلة نهائيا يستطيع مراجعة خدمة المواطن ويجدد رخصة قيادته ،أو يسمح له بالقيادة بالبطاقة المدنية لمدة سنة حتى يستخرج رخصة جديدة وينتهي الامر، أما الإخوة الأشقاء الوافدون وخصوصاً الذين ضيقوا علينا شوارعنا وزاحمونا فيها حتى أصبحت كل الشوارع مزدحمة وليس هناك ساعات ذروة ،والمرور عاجز عجزاً تاماً عن إيجاد الحلول وكل خططهم التي يضعونها ناجحة على الورق فاشلة أثناء التطبيق ،وليس هناك بدٌ من تخفيض ربع عدد السيارات الحالي على الأقل ،وهذا لن يتم مالم تلغَ رخص القيادة التي صرفت لغير مستحقيها والتي لا ملفات لها وتلك التي صرفت بطرق ملتوية يعرفها جيداً أهل المرور، وهذا لن يتم ما لم توضع خطة متكاملة تلغي جميع الرخص الحالية ويعاد النظر فيها كلها ،خصوصا الهاربون من عمال المنازل وسائقي التوصيل وسائقي سيارات الأجرة الخاصة ، والأخرين المخالفين،عندها فقط سوف تخف زحمة الشوارع شرط أن تحيي إدارة المرور قانون عبدالفتاح «إبعاد من يقود سيارة من دون رخصة قيادة صالحة»عندها فقط سيجد المواطن موقفاً يوقف به سيارته، ولن يجد الزحام الحالي بالطرقات الذي يسببه الوافدون ،فَلَو رجع الأمر للمواطنين لما وجدت زحاماً أبداً ،أما والحال على ماهو عليه فالأمر يسير من سيئ إلى أسوأ ، وكل خططهم المرورية لن يكتب لها النجاح ما لم يكن هناك قرار سياسي قوي مثلما عملوا مع الجوازات الكويتية حين أرادوا تبصيم الكويتيين، فكل وافد يعتبر رخصة القيادة التي في جيبه حقاً مكتسباً له ،بينما الواقع والقانون يقول عكس ذلك ، فالرخصة صالحة طالما ظروف عمله وإقامته تتطلب وجود الرخصة ،فسحبها أسهل بكثير من منحها ..زين.

طلال السعيد

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.