أعضاء المجلس أشادوا بجهود إلقاء القبض على مداني خلية العبدلي

رسالة نيابية للجناة: لن يفلت أحد من العقاب والملاحقة فرجال الأمن بالمرصاد أعضاء المجلس أشادوا بجهود إلقاء القبض على مداني خلية العبدلي

الغانم: مجلس الأمة سيظل داعما للجهود الوطنية المخلصة للأجهزة الأمنية

أشاد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وعدد من النواب بجهود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح والفريق الامني في سرعة ضبط اعضاء خلية العبدلي الهاربين الصادرة بحقهم احكاما قضائية.
وعبر النواب عن تقديرهم للجهود التي بذلها رجال الداخلية لالقاء القبض على اثني عشر مدانا من خلية العبدلي، مطالبين بمحاسبة كل من قام باخفاء المدانين، ومتابعة البحث عن باقي الهاربين.
وفي هذا الاطار اشاد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم امس بوزارة الداخلية لجهودها في إلقاء القبض على المحكومين نهائيا في قضية خلية العبدلي.
وقال الغانم إن رجال الداخلية بقيادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح أثبتوا أنهم أهل للدعم والثقة التي وضعها سمو أمير البلاد بهم.
وأشار إلى الثقة التي أبداها نواب الأمة خلال الاجتماع النيابي الحكومي الذي بحث قضايا المنطقة والهاربين من العدالة في كافة القضايا ومنها قضية خلية العبدلي.
وأضاف ان إلقاء القبض على المحكومين في قضية خلية العبدلي يؤكد سلامة موقف النواب في دعمهم وثقتهم لجهود وزارة الداخلية معربا عن امله في القاء القبض على بقية المحكومين في هذه القضية وكذلك الهاربين من العدالة في قضايا المال العام وامن الدولة الاخرى.
واكد ان مجلس الامة سيظل داعما لكافة الجهود المخلصة والوطنية التي تبذلها الاجهزة الامنية داعيا الى الالتفاف الوطني حول توجيهات سمو الامير في هذا الشأن بما يحقق المصلحة الوطنية العليا.
من جهته، ثمن النائب سعدون العتيبي جهود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح وفريقه الامني في استباق ضبط المحكومين الهاربين الصادرة بحقهم أحكام قضائية في قضية ما يسمى بخلية العبدلي.
واضاف له بانه اجرى اتصالا مع وزير الداخلية حيث اكد له القبض على المحكومين الهاربين من تنفيذ الاحكام القضائية الصادرة بحقهم ، مما يؤكد يقظة وحرص وزير الداخلية ورجاله الاكفاء على أمن وامان هذا الوطن.
وطالب حماد كافة الجهات الامنية الضرب بيد من حديد تجاة كل من تسول له نفسه المساس بوحدتنا الوطنية وبوطننا الغالي الكويت .سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه، تحت ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي عهده الشيخ نواف الاحمد.
وقال النائب حمد الهرشاني «الحمد لله الذي مكن رجال الأمن من القاء القبض على هؤلاء الخونة والفئة الضالة، وهذه عبرة لمن لا يعتبر ولأي فئة تريد الشر بالكويت، فهؤلاء ومن على شاكلتهم، الذين لم يصدقوا الله في انفسهم، وخير الكويت عليهم، أيا كانوا من أي فئة ومن اي طائفة ومن اي قبيلة ومن اي مذهب ومن أي عائلة».
وأضاف الهرشاني ان الكويت بلد الخير والانسانية تحت قيادة أمير البلاد، ومن اراد بالكويت شرا منذ تأسيسها دائما رب العالمين يخذله ويرد كيده في نحره».
وتابع الهرشاني «اهنئ أمير البلاد وولي العهد ورئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي عامة، واشيد بجهود نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح ورجاله الابطال على جهودهم في ضبط الخونة».
بدوره أشاد النائب د. حمود الخضير بالجهود التي أثمرت عن إلقاء القبض على 12 مدانا في خلية العبدلي الارهابية ، مؤكدا أن ما قام به نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح وأركان الوزارة يؤكد تفاني هذه الكوكبة في العمل من أجل ضبط الأمن وفرض هيبة القانون.
وأضاف الخضير أن ثقتنا في الوزير الجراح لم تكن يوما من الأيام محل شك فهو كان ومازال يؤدي عمله بالأمانة والصدق من دون أي بهرجة إعلامية ، إلا أن من الواجب علينا توجيه الشكر لمن أصاب فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله.
وإذ تمنى الخضير أن تتمكن الأجهزة المعنية من استكمال جهودها في حسم هذه القضية بالكامل وإلقاء القبض على كل المدانين ، فإنه شدد في المقابل على أن من ستتم محاسبتهم طبق القانون وبعد استنفاذ درجات التقاضي هم فئة ضالة تمثل نفسها ومن تعاون معها ولا تمثل عوائلهم الكريمة ولا طائفتهم التي هي أحد مكونات المجتمع الكويتي.
وأكد أن ضبط هذه الفئة الضالة رسالة لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الكويت بأنه لن يفلت مجرم من العقاب والملاحقة القانونية والأمنية وبأن أجهزتنا الأمنية على أهبة الإستعداد والجاهزية للقيام بمهمتها ، فشكرا مجددا للوزير الجراح وقيادات الداخلية والفرق الأمنية التي أثمرت جهودها عن إلقاء القبض على هؤلاء المدانين .
من جانبه، قال النائب وليد الطبطبائي: صباح جميل لأهل الكويت وهم يسعدون بخبر القبض على خلية العبدلي وشكرا رجال الداخلية على مجهوداتهم ويجب متابعة اعوان الخلية واعدادهم بالمئات، اما النائب محمد هايف فعبر عن شكره لوزير الداخلية ورجالها الذين بذلوا وقتا وجهدا أثمر بإلقاء القبض على الـ12 هاربا من أفراد خلية العبدلي وبانتظار الباقين بإذن الله، فيما اشاد النائب جمعان الحربش: بجهود رجال الداخلية الابطال ووزيرالداخلية الذين واصلوا الليل والنهار لالقاء القبض على 12 مدانا من خلية العبدلي الارهابية.
من جهته، ثمن النائب ثامر السويط : جهود وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح و رجال الأمن في التوصل لمجرمي قضية خلية العبدلي و حفظ الله الكويت و شعبها من كل مكروه.
بدوره عبر النائب د. محمد الحويلة عن شكره للوزير ورجال الداخلية على جهودهم التي تكللت بالقبض على 12 من اعضاء خلية العبدلي موضحا ان العمل المتواصل للشيخ خالد الجراح ورجاله لحفظ الامن يستحق الشكر والثناء «كفو يابو محمد وكفو لاخواننا رجال الداخلية على عملهم البطولي»، فعند اكثر من اختبار ومحك اثبت الشيخ خالد ورجال الداخلية كفاءتهم ويقظتهم وجاهزيتهم لمواجهة اي خطر وتهديد، فهم عيننا الساهرة ودرعنا المتين.
من جانبه قال رئيس لجنة الداخلية والدفاع النائب عسكر العنزي تحية شكر وتقدير لرجال الداخلية وعلى رأسهم وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بعدما توجت جهودكم بالنجاح في القبض على 12 مداناً من خلية_العبدلي الإرهابية وكلنا ثقة بقدرة الجهاز الامني في ضبط كل من تسول له نفسه العبث بأمن هذا الوطن.
أما النائب عبدالوهاب البابطين، فأوضح انه تحدث مع وزير الداخلية حول خبر إلقاء القبض على 12 مدانا في قضية خلية العبدلي حيث تم تأكيد الخبر ولرجال الداخلية اقولها بفخر «كفو».
فيما قال النائب عبد الكريم الكندري كل الشكر لرجال وزارة الداخلية على الجهود الامنية المبذولة.
بدوره عبر النائب فيصل الكندري عن الشكر لرجال وزارة الداخلية وعلى رأسهم خالد الجراح الذي وعد وأوفي في إلقائهم القبض على 12 مدانا في قضية خلية العبدلي الارهابية، مبينا ان المحاسبة يجب ان تشمل كل من قام باخفاء هؤلاء المدانين ايضا، كما يجب تكثيف الجهود لالقاء القبض على باقي المدانين، منوها بان القاء القبض على المدانين يؤكد الجهود الكبيرة التي يبذلها رجال الداخلية وعلى رأسهم الشيخ خالد الجراح.
أما النائب راكان النصف فقال كنتم على قدر الثقة في قضية اسود الجزيرة وتفجير مسجد الامام الصادق، واليوم تجددون الثقة في قضية خلية العبدلي الارهابية فشكرا لرجال الداخلية.
فيما اكد نائب رئيس مجلس الامة عيسى الكندري بان ثقتنا برجال الداخلية وعلى رأسهم الوزير الفذ الشيخ خالد الجراح بمحلها ونقول لبومحمد سلمت يمينك والامن في عهدك بأيد امينة اللهم احفظ ديرتنا.
وقالت النائب صفاء الهاشم تحية وتقدير بحجم السماء لرجال الداخلية وابطالها في القبض على زمرة خائنة لوطنها واللهم احفظ الكويت واهلها من كل شر، ورد كيد اعدائها في نحورهم.
من جانبه ثمن النائب رياض العدساني دور وزارة الداخلية ودعا الداخلية لجهد مضاعف مع خالص الشكر للجهود المقدرة.