رسوب 75 % من طلبة “ثانوية” يكشف عن “فضيحة” تجاوزات مدير مساعد بعد تطبيق لائحة الغش في الفصل الأول

0

استخدم ثانوية “وكرا” للغش لمعارفه وأبناء المتنفذين ونسبة النجاح في عهده 98 في المئة

كتبت – رنا سالم:

في فضيحة من العيار الثقيل، كشفت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” عن رسوب اكثر من 75% من طلبة المرحلة الثانوية في مدرسة ثانوية “بنين” بإحدى المناطق التعليمية خلال الفترة الدراسية الأولى، حيث لم ينجح سوى 24.10%، لافتة الى ان اسباب الرسوب يرجع الى اعتياد طلبة المدرسة على استخدام الغش في الاختبارات، حيث تدنت نسب النجاح في المدرسة بعد انتقال مدير جديد اليها طبق لائحتي الغش والغياب في حين ان المدير المساعد والذي حل مديرا بالإنابة قبل هذا التوقيت تجاوزت نسب النجاح في المدرسة خلال وجوده 98% العام الدراسي الماضي. وبينت احصائية اصدرتها المدرسة وحصلت “السياسة” على نسخة منها ان اجمالي طلبة الثانوية في جميع الصفوف بلغ 556 طالبا نجح منهم خلال الفصل الأول 134 فيما رسب 422 طالبا لتبلغ نسبة الرسوب 75.9% في المدرسة بسبب تطبيق لائحة الغش.

شطب المحرومين
وأشارت المصادر الى ان الثانوية المشار اليها شهدت مخالفات عدة في عهد المدير المساعد حيث استخدم نفوذه في جمع ابنائه وابناء المتنفذين وبعض النواب من الطلبة لقبولهم في المدرسة بالمخالفة لمنطقة السكن لتسهيل عملية الغش لهم اضافة الى استخدام واسطاته لاستثناء الغالبية العظمى من الطلبة الغائبين خلال العام الدراسي وشطبهم من سجل المحرومين من الاختبار بسبب الغياب المستمر، حيث تم اعادة قيد 124 طالبا في 4 ابريل الماضي وذلك قبل بدء الاختبارات بأقل من شهر.

قبول الراسبين
وذكرت أن المدير المساعد قام بقبول 214 طالبا خلال 6 ايام فقط من طلبة المدارس الخاصة والراسبين غير التابعين للمنطقة مخالفاً بذلك شروط القبول بهدف تسهيل الغش والمجاملات الخاصة، لافتة الى ان الطلبة انفسهم كانوا ضمن المشطوبين بسبب الغياب كما انه فتح فصولا خاصة لأبنائه وابناء عمومته.
واضافت ان مدير المدرسة الجديد طبق لائحتي الغياب والغش خلال الفترة الدراسية الأولى على طلبة المدرسة، حيث غاب عن الاختبارات 140 طالبا من المنقولين والمحسوبين على المدير المساعد فيما سجلت محاضر غش لـ 130 طالبا حيث حرضوا على الغياب بعد تطبيق اللائحة.

شكاوى كيدية
وبينت المصادر ان المدير المساعد قام بعمل شكاوى كيدية في الشؤون القانونية حول اتهامه بتشغيل المقصف المدرسي لحسابه الشخصي رغم ان المقصف ضمن مسؤولياته كمدير مساعد للشؤون الإدارية وذلك للضغط على مدير المدرسة للسير في مصالحه الخاصة بعد ان رفض المدير الطلبة المنقولين والمخالفين لتعليمات الوزارة بألا تتجاوز الكثافة الطلابية عن 400 طالب.

نقل المدير
ولفتت الى ان المدير المساعد ندب الى مدرسة أخرى في 28 يناير الماضي بعد تزايد الشكاوى ضده الا انه قام بإلغاء ندبه والعودة الى مدرسته مرة أخرى نتيجة تدخل نيابي، مبينة ان المدير المساعد اشاع بين طلابه بعد عودته الى المدرسة انه سوف ينقل مدير المدرسة خلال فترة اختبارات نهاية الفصل مما جعل الطلاب يتساءلون يومياً هل جاءت نشرة نقل المدير ؟!!

ندب وتدوير
وبينت المصادر أن المدير المساعد استطاع بنفوذه نقل المدير حيث جاء قرار ندبه لمدرسة أخرى في الفترة من 16 ابريل الى 28 يونيو مما يترتب عليه غياب المدير عن المدرسة خلال مدة الاختبارات الفصلية اضافة الى الدور الثاني، لافتة في الوقت ذاته الى ان قرار تدوير مديري المدارس لم يتخذ الا في اول مايو الماضي ومطبق على طلبة الثاني عشر فقط، متسائلة فلماذا تم ندب المدير لهذه المدة وخلال هذه الفترة من العام رغم حاجة المدرسة لوجوده في هذا التوقيت، لاسيما لاجراء عملية تقييم المعلمين، فمن المسؤول عن تقييمهم ومن المسؤول عن مساعدة المدير المساعد على فساد التعليم ؟!

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنا عشر − 12 =