رسوم التبغ في السعودية 100٪ ولا علاقة بـ “الانتقائية”

الرياض- “السياسة”:
أكدت مصلحة الجمارك انها لم تتلقَ أي توجيه في ما يخص تطبيق اتفاق الضرائب الانتقائية في دول الخليج العربي.
وقال المتحدث باسم الجمارك عيسى العيسى: “إن تطبيق الضرائب الانتقائية بحسب اتفاق دول الخليج العربي يتطلب المصادقة من الدول وإصدار نظام داخلي لها، ولم تتلقَ الجمارك أي توجيه حول التطبيق حتى تاريخه”.
وعما تردد أخيراً عن رفع ضرائب السلع الانتقائية إلى 200 في المئة بدلاً من 100 في المئة، قال العيسى: “أود التصحيح لبعض المفاهيم وهي أن الرسوم المطبقة حالياً على التبغ ومشتقاته وبنسبة 100 في المئة هي رسوم جمركية ولا علاقة لها بالضريبة المزمع تطبيقها على بعض السلع الانتقائية». وأضاف: «أما في ما يخص الوعاء الضريبي الذي تُحصل على أساسه الضريبة الانتقائية على التبغ فهو 100 في المئة من سعر بيع التجزئة، وهو السعر المحدد من المستورد أو المنتج للتبغ، أو وفق قائمة أسعار معيارية تتفق عليها الجهات الضريبية في دول مجلس التعاون الخليجي بشكل دوري أيهما أعلى”.
من جهتها، دعت منظمة الصحة العالمية حكومات العالم لزيادة الضرائب المفروضة على التبغ لمكافحة التدخين، وإنقاذ الملايين من الأرواح والبلايين من الدولارات.
وأكدت دراسة أصدرتها المنظمة اول من أمس أن سياسات مكافحة التدخين، بما فيها زيادة الضرائب المفروضة على التبغ، سينقذ أرواح الناس عبر حمايتهم من أكثر الأمراض فتكاً، كالسرطان وأمراض القلب، كما سيولد إيرادات حكومية يمكن ضخها في مجال الصحة العامة والتنمية. وأوضحت الدراسة أن منتجات التبغ تكلف الاقتصاد العالمي أكثر من تريليون دولار سنوياً، يتم إنفاقها في علاج الأمراض الناتجة من التدخين وفقدان الإنتاجية، إذ يقتل التبغ 6 ملايين شخص سنوياً حول العالم.