رشاد ومي: زواجنا كشف النفوس… وحبنا انتصر أول ظهور لهما على شاشة تلفزيون خليجي في "atv"

0 76

كتب – فالح العنزي:

فضل نجم برنامج اكتشاف المواهب “أراب آيدول” الفنان المصري محمد رشاد وزوجته الإعلامية مي حلمي، عدم التطرق إلى تفاصيل إلغاء زواجهما الأول والمضي في تحقيق أحلامهما بعد عقد قرانهما وزفافهما في منتصف الشهر الفائت، وعلى الرغم من تحفظهما على تفاصيل خلافهما في الحادثة الشهيرة، الا انهما اعترفا بأن بعض المواقف تظهر للآخر المعدن الحقيقي لبعض الأشخاص سواء القريبين منا أو البعيدين.
يقول رشاد ومي: نمنا وصحينا ووجدنا أنفسنا “ترند” على “السوشيال ميديا” في “فيسبوك” وكافة مواقع التواصل الاجتماعي، والمشكلة لا يزال البعض مشغول بتفاصيل الخلاف، حتى بعد اعلان زواجنا واقامة الفرح ونشر صور الزفاف، المشكلة تم طيها في عالم النسيان، ما يهم هو اننا لا نزال مع بعض وانتصرنا لحبنا ويبقى الإنسان العادي معرض في حياته لكل الأمور وعليه عدم الاستسلام.
وتضيف مي: هذه الحادثة التي يجب تأطيرها في حدود الأسرة والأهل كشفت لي بعض القصص يرويها أصحابها أنفسهم بأنهم واجهوا حوادث مماثلة واليوم هم يعيشون في كنف أسرة وأبناء وأحفاد، وعلى الآخرين أن يعوا أن كل إنسان لديه أسراره الخاصة وهو غير مجبر في الكشف عنها إلا في حدود ما يراه مناسبا. ونفت مي، التي أطلت برفقة زوجها في حلقة استثنائية من برنامج “ع السيف”، الذي يعرض حاليا على شاشة “atv” معرفة حقيقة مشاعر البعض، خصوصا صديقتها الإعلامية ريهام سعيد، وذكرت: أتمنى أن يوجه السؤال لها هي موجودة والاجابة الحقيقية لديها.
والتقط رشاد طرف الحديث معلقا على دور ريهام في نشر صورة مي وهي في المستشفى ليلة الحادثة وقال: “من حق أي إعلامي وصحافي وكل مشتغل في الحقل الفني أن يكون متواجدا في الحدث ونقل ما يراه واجبه الصحافي والإعلامي. وختمت مي هذا المحور برسالة إلى كل أب “لو أن ابنتك هي من تعرضت الى نفس الموقف هل كنت ستتحمل لو نسمة هوا يمكن أن تؤذيها؟”. وبالعودة الى بداية تعارفهما أكدت مي بأنها أحبت صوت رشاد قبل أن تتعرف عليه بشكل أكبر، في حين اعترف رشاد بأنه جذبه شكلها وحضورها و”الكاريزما” التي تحظى بها في الراديو الذي تعمل به.
وعن المكانة التي وصل اليها منذ خروجه من برنامج اكتشاف المواهب قبل سنوات قال: “بأن شهرة ونجاح المشاركين تقتصر على تفاعل الجمهور خلال بث حلقات البرنامج، لكن تدريجيا تبدأ نجومية هؤلاء المشاركين بالخفوت خلال عام ويتحمل الفنان مسؤولية استمراريته، والحمدلله وفقت كمطرب في الاستمرارية حتى يومنا الحالي، حققت شهرة ونجاحا يرضيني.
واعترفت مي بأن “بتاعة الراديو”خلال عملها الإذاعي كانت استصغارا من قبل البعض، لكنها اعتبرتها تحديا وخطوة نحو تحقيق مستقبلها وتطوير مستواها وفعلا اخترق صوتها أثير الإذاعة وتمكنت من الوصول إلى كافة شرائح المجتمع، مشيرة إلى أن انتقالها للعمل في التلفزيون كان خطوة موفقة وتحديا من نوع آخر، خصوصا عندما قدمت برنامجا رياضيا على قناة رياضية وسط عتاة وفطاحلة الرياضيين، وأوضحت “بعد رمضان ستكون هناك نقلة نوعية في التحول من برنامج الرياضة الى البرامج الاجتماعية”.
وعن علاقتها بمواقع “السوشيال ميديا” أكدت مي بأنها تحرص على التواجد بشكل تفاعلي مع كل ما يطرح ومثل غيرها تحرص على أن تحظى بمتابعين ومتفاعلين جدد. في حين أكد رشاد بأن “السوشيال ميديا” تعاني من الدخلاء، الذين يقومون بتشويه البعض أو اثارة الفتن ومحاربة النجاح، متمنيا أن تكون “السوشيال ميديا” أرضا خصبة يجب أن تستثمر بالشكل الصحيح.

فرحة عقد القران
You might also like