رفحاء السعودية تحتضن جثماني زوجة الزميل منصور وابنته حادث مروري مأساوي أودى بحياتهما وتسبب بإصابته وابنيه لدى عودتهم إلى البلاد

0

السفارتان المصرية والكويتية ومحافظ رفحاء وقبائلها هبوا لنجدته وتابعوا حالته على مدى أسبوع
اهتمام وتعاطف رسمي وشعبي… قبيلة شمر والعمدة والجالية المصرية تكفلوا بكل الإجراءات
السفير ثامر الجابر تابع الحادثة لحظة بلحظة وإسعاف “الطوارئ الطبية” واكبته من النويصيب إلى المستشفى

فجع الزميل سيف الدين منصور بوفاة زوجته وابنته في حادث مروري في المملكة العربية السعودية لدى عودته إلى البلاد من إجازته الخاصة التي كان يقضيها في بلاده مصر، فيما أصيب هو وابنه وابنته وتلقوا العلاج في مستشفى مدينة رفحاء.
واحتضن ثرى رفحاء جثماني زوجته وابنته، فيما جسد اهلها كل معاني المروءة العربية الأصيلة والتكافل الاجتماعي مبدين كل التعاطف والاهتمام به لحين مغادرته المملكة مع ابنه وابنته.
وأبدت السفارتان المصرية والكويتية في السعودية كل الاهتمام على مدى اسبوع كامل بالزميل وأفراد أسرته، فيما تداعت قبائل منطقة رفحاء ولاسيما أبناء قبيلة شمر للمشاركة في مراسم دفن زوجته وابنته، والتكفل بمصاريف الطبابة في المستشفى وترتيب الإسعاف الطبي إلى الحدود الكويتية، حيث كانت اسعاف تابعة لادارة الطوارئ الطبية بانتظارهم لنقلهم الى مستشفى الفروانية.
وحضر مراسم الدفن أعضاء من طاقم السفارتين الكويتية والمصرية وأهالي المنطقة، بمتابعة من محافظ رفحاء العقيد متقاعد فراج بن سعود السبيعي، وشيخ قبيلة العجرمية صعفق ممدوح الرخيص، والجالية المصرية في المدينة الذين عادوا المصابين في المستشفى لاكثر من مرة.
ولقي الزميل منصور وولداه المصابان اهتماما بالغا في المستشفى ومتابعة حثيثة من السفارة المصرية بالرياض ولا سيما القنصل العام أمين حسان والعميد إيهاب الشيخ، والسفارة الكويتية، حيث تابع السفير الكويتي في المملكة الشيخ ثامر الجابر والقنصل عادل العمر ومسؤول السفارة محمد الخالدي، حالته لحظة بلحظة إلى حين خروجه من المستشفى ومغادرته السعودية عائدا إلى الكويت.
كما زار الزميل منصور في المستشفى محافظ رفحاء واطمأن على حالته وابنيه واستمر متابعا له إلى حين وداعه عائدا إلى البلاد.
وأبدت مدينة رفحاء رسميا وشعبيا اهتماما بالغا وتعاطفا كبيرا مع الزميل منصور حيث وقفوا إلى جانبه وخففوا من مصابه الجلل، وقدموا كل ماهو متاح في مثل هذه الحالات في المملكة وعومل على أنه فرد من أفراد الشعب السعودي وابناء المدينة، مجسدين الأخوة العربية الأصيلة والوفاء والمروءة.
كما أبدت الجالية المصرية تعاطفا واهتماما كبيرين بالزميل منصور وأفراد أسرته، وتابع رئيس الجالية المصرية في رفحاء العمدة محمد حامد أبو العلا ناجي أوضاع الزميل وأسرته وزاره في المستشفى.
من جهته، توجه الزميل سيف الدين منصور، بالشكر الجزيل إلى السفير الشيخ ثامر الجابر والقنصل عادل العمر وطاقم السفارة الكويتية وإلى وزيرة التعاون والهجرة المصرية الدكتورة نادية مكرم والسفير المصري بالمملكة وطاقم االسفارة المصرية، ونائب السفير المصري في الكويت نازلي الفيومي والسكرتير الثاني محمد عادل، وإلى محافظ رفحاء العقيد متقاعد فراج سعود العماني ورئيس الشرطة العقيد سالم عبدالله الربيع ومدير شعبة مرور رفحاء المقدم يوسف سالم القحص ومدير القطاع الصحي برفحاء محمد مهيدي النجدي ومدير القطاع الصحي برفحاء بالإنابة سعودي نادي العنزي ومدير الجوازات برفحاء المقدم منصور متعب الهباس ومدير الحاسب الآلي حسن علي الشمري ومدير مكتب عمل رفحاء شعلان بن عويد. كما شكر الزميل منصورقبيلة شمر وقبائل رفحاء وشيخ قبيلة العجرمية صعفق ممدوح الرخيص، ورجل الأعمال في المدينة عبدالله غدير مويهان الشمري والشيخ عبدالله محمد عبدالرحمن هلال وزوجته ورجل الأعمال الدكتور ياسين العلاوي وغالب فهد العنقودي السهلي والجالية المصرية في رفحاء وعلى رأسها رئيس الجالية العمدة محمد حامد أبو العلا ناجي، وكل من وقف إلى جانبه في حادثه الأليم ومواساته، معربا عن أمله ألا يفجعهم الله بعزيز، ومتضرعا في الوقت نفسه إلى الله عز وجل ألا يصيبهم مكروها وأن يقيهم نوائب الدهر.
واضاف إن “مدينة رفحاء رسميا وشعبيا كانت مدينتي أهلها وأبناء الجالية المصرية وطاقم من السفارتين الكويتية والمصرية لم يفارقوني لحظة سواء بحضورهم شخصيا أو بمتابعة حالتي، وجسدوا كل معاني الأخوة والتكافل والتراحم، وخففوا من آلامي ووقفوا إلى جانبي، فلهم مني كل الشكر والتقدير، وجزاهم الله عني كل الخير”.
وأشاد بالاهتمام البالغ الذي أبداه الجميع والتعاطف الكبير معه وتسهيل الإجراءات الرسمية بالمملكة والكويت من قبل ادارة الطوارئ الطبية وفي مراسم الدفن والاهتمام به وبابنيه المصابين وتأمين الإسعاف الطبي للمغادرة إلى الكويت.
كما ثمن دور الطوارئ الطبية الكويتية التي هيأت له سيارة إسعاف من الحدود الكويتية السعودية، إلى حين إيصال ابنيه المصابين إلى المستشفى ليستكملا علاجهما.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

9 + ثمانية =